تسجيل الدخول

الحكومة اليمنية ترفض إيقاف العمليات العسكرية وتعلن مضيها في تحرير محافظة الحديدة

2018-11-15T15:55:20+03:00
2018-11-15T18:32:06+03:00
عربي ودوليهنا اليمن
كل الوطن- فريق التحرير15 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
الحكومة اليمنية ترفض إيقاف العمليات العسكرية وتعلن مضيها في تحرير محافظة الحديدة

كل الوطن- مارب برس: في موقف قوي ومفاجئ رفضت الحكومة اليمنية أيقاف العمليات العسكرية ضد المليشيات الحوثية وأكدت في مضيها في تحرير ميناء , نافية في ذات الوقت , وجود أي هدنة في محافظة الحديدة مع مليشيا الحوثي، مبينة أن تحرير المدينة يعد هدفاً استراتيجياً وقومياً ووطنياً لحماية اليمن والممرات الدولية من عبث هذه الجماعة الإرهابية.

وقال راجح بادي المتحدث باسم الحكومة اليمنية لصحيفة “الشرق الأوسط” إن «الحديث عن هدنة مع الميليشيات الحوثية في الحديدة غير صحيح»، مشدداً على أن «تحرير الحديدة بالنسبة لنا أصبح هدفاً استراتيجياً وقومياً وأمنياً ووطنياً لحماية اليمن والممرات الدولية».

ولفت بادي إلى زيارة وفد أممي للحديدة أمس للاطلاع على الأوضاع هناك يضم المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي، ومنسقة الشؤون الإنسانية في اليمن.

ومساء أمس نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول في القوات الحكومية التابعة لـ«الشرعية»، أن «العمليات الهجومية توقّفت مؤقتا لإتاحة الفرصة للمنظمات الإنسانية لإجلاء كوادرها ونقل بعض الجرحى وفتح ممرات آمنة لمن يرغب من السكان بالنزوح إلى خارج المدينة».

فيما شدّد مسؤول عسكري آخر في القوات الحكومية على أنّ الهجوم على المدينة لن يتوقف تماماً «إلا بتحرير الحديدة والساحل الغربي بالكامل»، مضيفا: «سيشهد الجميع مفاجآت عسكرية خلال الأيام المقبلة».

ومنذ قرابة أسبوعين تصاعدت الدعوات الأمريكية والغربية لوقف القتال في اليمن، والدخول في مفاوضات سلام للتوصل إلى تسوية سياسية.

وعقب تلك الدعوات اشتعلت جبهات القتال في اليمن، واحرزت القوات الحكومية تقدما في مدينة الحديدة ومحافظة صعدة معقل الحوثيين، ومحافظات الضالع والبيضاء.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.