تسجيل الدخول

أميركا تتجه لحظر السجائر ذات النكهة من أجل حماية المراهقين

كل الوطن - فريق التحرير16 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
أميركا تتجه لحظر السجائر ذات النكهة من أجل حماية المراهقين

واشنطن – د ب أ: تتطلع الجهات الرقابية في الولايات المتحدة إلى حظر السجائر بنكهة النعناع “المنثول” والسيجار، في تحدٍ جديد لصناعة التبغ، التي تواجه بالفعل تحركا حكوميا للحد من مبيعات السجائر الإلكترونية.

وتقول إدارة الغذاء والدواء الأميركية إن المنتجات ذات النكهة تجعل التبغ أكثر جاذبية للشباب، حيث تشير البيانات إلى أن معظم المدخنين يعتادون على السجائر قبل سن 21 عاما.

وقد تواجه القواعد التي اقترحتها إدارة الأغذية والدواء تحديات قانونية من جانب صناعة التبغ، حال تطبيق القواعد الجديدة.

وعوضا عن الانتقال إلى الحظر الكامل على السجائر الإلكترونية التي تتمتع بنكهة، قالت الادارة إنها تريد فرض قيود على كيفية بيع المتاجر لهذه المنتجات، على سبيل المثال، بوضعها في أماكن بعيدة عن أعين القُصَّر.

وأعلنت شركة “جول لابس” لصناعة السجائر الإلكترونية أول أمس الثلاثاء سحب بعض منتجاتها بالنكهات مثل المانجو والخيار والفاكهة من متاجر التجزئة، في محاولة للحد من استخدام المراهقين لمنتجاتها، وهي خطوة سبقت إعلان إدارة الأغذية والدواء الذي كان متوقعا.

وتمتلك شركة طجول لابس” حصة مسيطرة في السوق الامريكية.

وقال سكوت جوتليب، مفوض إدارة الأغذية والدواء: “سنواصل في بناء تحركاتنا على أساس أفضل الوسائل العلمية المتاحة. وعندما يتعلق الأمر بحماية شبابنا، سنواصل العمل بنشاط عبر مجموعة واسعة من الاجراءات الوقائية، والتطبيق”، وتحظى السجائر ذات النكهة بشعبية أكبر بين الأمريكيين من أصل إفريقي، وفقا للبيانات المتاحة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.