تسجيل الدخول

مقتل 40 حوثياً بينهم قياديون بارزون في معارك صعدة

كل الوطن - فريق التحرير16 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
مقتل 40 حوثياً بينهم قياديون بارزون في معارك صعدة

كل الوطن – الرياض: سقط عشرات القتلى والجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي الانقلابية، بينهم قيادات بارزة، بنيران الجيش الوطني اليمني وطيران التحالف بمحيط مركز مديرية باقم شمال غربي محافظة صعدة.

وأكد قائد اللواء 102 قوات خاصة العميد ياسر الحارثي، أن أكثر من 40 عنصراً من ميليشيات الحوثي لقوا مصرعهم خلال الـ48 ساعة الماضية بينهم قيادات بارزة، وهم: أبو يوسف السالمي وأبو عادل الشويع وقائد ما يسمى بكتائب الحسين والمقرب من زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي ويدعى أبو حسين الستين، بالإضافة إلى سقوط عدد من الجرحى خلال المعارك التي دارت بمحيط مركز مديرية باقم.

وأضاف العميد الحارثي أن الكثير من الحوثيين لاذوا بالفرار بعد مقتل الكثير من قياداتها البارزة، لافتاً إلى أن قيادات الميليشيات اكتفت بإخلاء جثث أتباعها من فئة القناديل، فيما لا يزال الكثير من جثث عناصرها من المغرر بهم من أبناء القبائل لا تزال مرمية في جبال ومزارع آل دمنان، والمواقع الأخرى.

ولفت الحارثي إلى أن الجيش الوطني يواصل استنزاف ميليشيات الحوثي في معارك ضارية بمحيط مركز مديرية باقم، مشيداً بالدور الفاعل لطيران التحالف وبالأخص طائرات الأباتشي التي دمّرت تعزيزات ميليشيات الحوثي ودكت تحصيناتها وألحقت بها خسائر بشرية ومادية كبيرة.

ووجه العميد الحارثي دعوة إلى أبناء القبائل بمحافظة صعدة والمحافظات المجاورة بعدم الزج بأبنائهم في معارك خاسرة مع ميليشيا الحوثي الانقلابية، مشيداً بالالتفاف الكبير لأبناء صعدة بمختلف فئاتهم وتكويناتهم حول قوات الشرعية في مختلف الجبهات المحيطة بالمحافظة الذين يسعون لتخليص السكان من ظلم واضطهاد الميليشيات الحوثية المدعومة إيرانياً.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.