تسجيل الدخول

هدوء فى غزة وأزمة فى إسرائيل بعد نجاح الوساطة المصرية

2018-11-17T01:21:40+03:00
2018-11-17T12:22:39+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير17 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
هدوء فى غزة وأزمة فى إسرائيل بعد نجاح الوساطة المصرية

غزة- رام الله – القدس المحتلة- نيويورك -وكالات الأنباء: أكدت الفصائل الفلسطينية فى قطاع غزة التزامها باتفاق وقف فورى لإطلاق النار مع إسرائيل بوساطة مصرية مساء أمس الأول، وأكدت الفصائل أنها ستلتزم بهذا الإعلان طالما التزمت به إسرائيل.

يأتى ذلك فى وقت، أعلن أفيجدور ليبرمان وزير الأمن الإسرائيلى استقالته من منصبه على خلفية التهدئة فى غزة، وذلك فى كلمة على الهواء.ووصف ليبرمان فى قراره الذى يصير سارياً بعد 48 ساعة على تقديم الاستقالة المكتوبة الاتفاق الذى تم بوساطة مصرية أمس الأول ووافقت عليه حركة حماس، بأنه «استسلام للإرهاب»- على حد تعبيره-، وطالب بانتخابات مبكرة.

وقال مقربون من ليبرمان، إن بيان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلى الذى صدر أمس ووصفه كداعم لاتفاق وقف إطلاق النار مع قطاع غزة «أخرجه عن طوره». وكان مقربون من نيتانياهو قد قالوا، إنه فى حال سريان استقالة ليبرمان، فإنه سيتم حل الكنيست والتوجه نحو انتخابات مبكرة.

وأثار وقف إطلاق النار انتقادات واسعة من داخل حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نيتانياهو، وكذلك من الإسرائيليين الذين يعيشون بالقرب من قطاع غزة، الذين تظاهروا مطالبين بالاستمرار فى ضرب حركة «حماس».

وطالب المتظاهرون الإسرائيليون نيتانياهو وليبرمان ورئيس البيت اليهودى نفتالى بينيت بالاستقالة.

وقد أغلق العشرات من المتظاهرين الطريق المؤدى لمعبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة، وعرقلوا وصول شاحنات البضائع للقطاع، ووجه المتظاهرون انتقادات شديدة اللهجة إلى نيتانياهو، واتهموه «بخيانة سكان الجنوب».

ومن جانبه، دافع نيتانياهو عن اتفاق وقف إطلاق النار مع قطاع غزة، من باب أنه مطلع على تفاصيل سرية لا يستطيع كشفها. وفى خطابه بمناسبة مرور 45 عاما على وفاة ديفيد بن جوريون أول رئيس وزراء إسرائيلى ، ادعى نيتانياهو أن حركة حماس «توسلت» لوقف إطلاق النار، على حد تعبيره.

من ناحية اخرى عقد مجلس الأمن اجتماعا بطلب من الكويت التى تمثل الدول العربية فى المجلس وبوليفيا استمر خمسين دقيقة، وانتهى بـ«الفشل» بحسب ما أعلن رياض منصور السفير الفلسطينى لدى الأمم المتحدة. وشدد منصور على أن «هناك دولة أغلقت الباب أمام الحوار»، فى إشارة إلى الولايات المتحدة. ولهذا السبب لم يتمكن مجلس الأمن من إصدار بيان رئاسى بشأن الأوضاع فى غزة، ذلك أن بيانات المجلس تصدر بالإجماع.

وعلى صعيد آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلى عددا من المواطنين فى مداهمات نفذتها بأنحاء متفرقة فى الضفة الغربية والقدس المحتلتين .

وفى قطاع غزة، اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيا قرب السياج الأمنى شمال قطاع غزة، بعد أن أطلقت النار عليه أمس بزعم أنه تسلل وألقى عبوة ناسفة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.