الربيعة يلتقي أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية البولندية – السعودية

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير17 نوفمبر 2018آخر تحديث : السبت 17 نوفمبر 2018 - 12:38 مساءً
الربيعة يلتقي أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية البولندية – السعودية

كل الوطن – (واس) : التقى المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله الربيعة، في العاصمة البولندية وارسو أمس (الجمعة)، أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية البولندية – السعودية في البرلمان البولندي برئاسة عضوة البرلمان بوجينا كامنيسكا.

وقدم الربيعة شرحاً تفصيلياً عما تقدمه المملكة ممثلة بالمركز من دعم إنساني لليمن وغيره من الدول المتضررة والمحتاجة، حيث بلغ عدد المشاريع التي قدمها المركز لليمن وحده 294 مشروعاً بقيمة بليون و659 مليوناً و271 ألف دولار أميركي بالشراكة مع 80 شريكاً محلياً وأممياً.

وتحدث كذلك عن المشاريع النوعية التي قدمها المركز في اليمن، مثل برنامج إعادة تأهيل الأطفال المجندين الذين زُج بهم في الصراع المسلح من قبل الميليشات الحوثية، وبرنامج إعادة تأهيل الأطراف الاصطناعية، الذي استفاد منه المئات من المواطنين اليمنين الذين تعرضوا لأضرار بدنية جسيمة نتيجة زرع الميليشات الانقلابية الألغام بشكل عشوائي، وبرنامج «مسام» الذي يعمل على تطهير الأراضي اليمنية من الألغام وتجنيب الشعب اليمني مآسيها.

وأبدى أعضاء اللجنة البرلمانية البولندية سعادتهم بالجهود التي تقدمها المملكة لخدمة الإنسانية في اليمن، والتي تعبّر عن الطابع الأخلاقي للمملكة.

وأكد أعضاء المجموعة البرلمانية العلاقة المتينة التي تربط بين البلدين، وأن بولندا تقف مع المملكة في كل مساعيها لإنقاذ الشعب اليمني.

وأشار أعضاء المجموعة إلى أن المملكة لديها الإمكانات الملائمة لقيادة العمل الإنساني في الشرق الأوسط، من خلال الدور الذي لعبه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية منذ تأسيسه في دعم الشعوب المتضررة والمحتاجة بطريقة احترافية.

من جهة أخرى، قام فريق من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الموجود حالياً في مدينة غازي عنتاب التركية بزيارة تفقدية لمشروع المركز للأطراف الاصطناعية في مدينة كيلس وعيادات المركز الطبية للاجئين السوريين في مدينة غازي عنتاب.

كما اجتمع فريق المركز مع العديد من الشركاء لبحث سبل التوسع في دعم مشاريعه التي تخدم الأشقاء السوريين اللاجئين في دول الجوار أو النازحين بالداخل السوري.

ويأتي ذلك امتداداً لحرص المركز على دعم ومساعدة الأشقاء السوريين على الصعد كافة، واستمراراً للمشاريع الإغاثية والإنسانية التي يمولها ويتابعها المركز في جميع دول العالم.

على صعيد متصل، وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية من خلال مكتبه في لبنان 869 حقيبة مدرسية لـ 869 طالباً وطالبة سوريين في مدرستي «بيت الحاج كوشا الرسمية» و«تكميلية فنيدق الرسمية المختلطة» في محافظة عكار، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي في لبنان.

ويأتي هذا التوزيع حرصاً من المركز على استمرار الطلاب السوريين في إكمال دراستهم في بيئة مناسبة، وفي إطار المساعدات الإغاثية والإنسانية التي يقدمها المركز للأشقاء السوريين النازحين في الداخل أو اللاجئين منهم في دول الجوار، للتخفيف من معاناتهم جراء الأزمة التي تمر بها بلادهم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.