تسجيل الدخول

مدير جامعة الملك عبدالعزيز: خطاب خادم الحرمين الشريفين يحمل مضامين تضيء مستقبل البلاد نحو التطوير والتنمية الشاملة

كل الوطن- فريق التحرير19 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
مدير جامعة الملك عبدالعزيز: خطاب خادم الحرمين الشريفين يحمل مضامين تضيء مستقبل البلاد نحو التطوير والتنمية الشاملة

جدة- واس: نوّه معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي ، بالمضامين والقيم السياسية وبرامج العمل الطموحة في خطاب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- ، في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة السابعة لمجلس الشورى ، التي تبرهن على عزم الممملكة بالمضي قدماً في مواصلة برامجها الطموحة وتحسين المستوى الإقتصادي ، وتطوير وبناء الإنسان السعودي ، وتمسك المملكة بمواقفها الراسخة تجاه القضية الفلسطينية باعتبارها القضية الأولى، والوقوف مع الشعب اليمني ونصرته من سيطرة الميليشيات الحوثية ، وإدانة واستنكار التدخلات الإيرانية السافرة في شؤون المنطقة.وقال معاليه في كلمة له بهذه المناسبة “إن خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- دائما ما يؤكد تمسك بلادنا بالشريعة الإسلامية وبثوابتها كقاعدة ثابتة في نشر الوسطية والاعتدال والتسامح” ، معتبراً -حفظه الله- المواطن هو المحرك الرئيسي للتنمية ، وكذلك توجيهه -حفظه الله – برفع مستويات الدعم للقطاع الخاص لتنمكينه كشريك فاعل في التنمية، وأيضا ما أعلنه- حفظه الله- خلال الخطاب من توجيهه لسمو ولي العهد بالتركيز على تطوير القدرات البشرية وإعداد الجيل الجديد لوظائف المستقبل” .وأضاف” إن خطاب خادم الحرمين هو خارطة طريق واضحة ودعم متواصل للإستمرار في مسيرة الإصلاحات وبناء اقتصاد متين، والتعامل مع القضايا الداخلية والشؤون الخارجية بمقتضى شرع الله والالتزام بكتابه الكريم وسنة نبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم، كما يترجم حرصه الدائم على رقي الوطن ورفاهية المواطن، وذلك بتعزيز التنمية الشاملة التي تعود بالخير على الوطن والمواطن، بالإضافة إلى تناوله للعديد من الأهداف والبرامج التي تنوي الدولة تنفيذها كمؤشرات على مستقبل مشرق بحول الله لهذه البلاد المباركة”.وسأل معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز ، الله عز وجل أن يمد لقيادة هذه البلاد العون والتوفيق ، وأن يديم على أرجائه وأفراده الأمن والأمان والعز والرخاء.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.