تسجيل الدخول

أهالي تبوك يعبرون عن فرحتهم بزيارة الملك سلمان

مؤكدين أنها زيارة تاريخية تجسد عمق المحبة والولاء بين القيادة والشعب

كل الوطن- فريق التحرير20 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
أهالي تبوك يعبرون عن فرحتهم بزيارة الملك سلمان

تبوك – واس : عبر أبناء منطقة تبوك عن فرحهم وسرورهم بالزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله –، مؤكدين أنها زيارة تاريخية تجسد عمق المحبة والولاء بين القيادة والشعب.وأكدوا أن الزيارة تجسيدٌ لاهتمام وحرص خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده – أيدهما الله – بالمواطنين في كل مناطق المملكة، لا سيما منطقة تبوك وتلمس احتياجاتهم، لافتين في تصريحات لوكالة الأنباء السعودية إلى أن هذه الزيارة تعد امتداداً لعطاءات الخير المستمرة والدائمة بإذن الله.

وقال المواطن أحمد بن محمد حسن من محافظة أملج: “إن زيارة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده – حفظهما الله – تمثل مكانة كبيرة في قلوبنا التي تتوق للقائهما، كما نتوق لأن يشاهدا ما وصلت إليه المنطقة من تطور ونهضة شاملة في جميع الميادين”.

وأضاف: “لا نملك في هذه المناسبة الغالية والتاريخية إلا أن نرفع أكفنا بالدعاء للقيادة الكريمة نظير ما يقدمون لخدمة الدين والوطن وإنسان هذا الوطن الشامخ”.وأبدى المواطن إبراهيم خليل الشريف سعادته الغامرة بهذه الزيارة هو وكل أبناء منطقة تبوك، مشيراً على أن حكام المملكة العربية السعودية اتخذوا من العدل أساسًا للحكم، وما تشريفهم وزيارتهم لمنطقة تبوك وحرصهم على نقل النجاحات الاقتصادية التي تعيشها المملكة إلى منطقة تبوك إلا تأكيداً لذلك العدل الذي أُسس لأن تنال كل منطقة من مناطق المملكة نصيبها وحقها من التنمية، مبيناً أن منطقة تبوك تحظى باهتمام القيادة الكبير منذ تأسيس هذه البلاد على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – حتى يومنا هذا وما زيارة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده إلا تأكيداً على هذا النهج العظيم للملك المؤسس.

وأشارت المواطنة يارا المالكي من جانبها إلى أن الملك سلمان بن عبدالعزيز – رعاه الله – يتفقد الحراك التنموي الكبير الذي شهدته المملكة بشكل عام ومنطقة تبوك بشكل خاص لا سيما في المشاريع العملاقة المتمثلة في مشروعي نيوم وأمالا ومشروع البحر الأحمر وفي ذلك مؤشر قوي لقيادتنا على خدمة المواطن والوطن، مبينة أن التنمية الشاملة استفاد منها المواطنون بكل أطيافهم ولله الحمد، وكان للمرأة أيضاً حضور بارز في كل البرامج التنموية.وقالت: “إن خادم الحرمين الشريفين جند كل الإمكانات لتقدم أفضل الخدمات وأفضلها على الإطلاق للمواطن والوطن، ونحن هنا نسجل كلمة وفاء لصاحب الحزم والعزم والملك الذي ما فتئ يقدم الغالي والنفيس لأبناء هذا البلد بعدله المعهود وإنصافه المشهود”.

وأضاف المواطن حاتم الميهوبي: “إننا نتوق لرؤيا خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله -، وأبناء منطقة تبوك صغارًا وكباراً شيوخاً وشباباً رجالاً ونساءً فرحين مستبشرين بزيارة خادم الحرمين الشريفين وصحبه الكرام لمنطقة تبوك”.ووصف المواطن فارس بن عليان الزيارة بأنها نهج للقيادات السعودية وحث عليه الملك وزرائه وطالبهم في وقت سابق بلقاء المواطنين والاستماع لهم وتفقد احتياجاتهم، وهو اليوم يرسم لهم برنامجاً عملياً على أرض الواقع، سبقتنا فيه عدد من المناطق واليوم تحظى تبوك بهذه الزيارة الرائعة، وتلجم أفواه أعداء المملكة الذين لا زالوا يحاولون الهمز واللمز بالقيادة الكريمة في حين أنهم اليوم بين أبنائهم وشعبهم في منطقة تبوك وغيرها من مناطق المملكة يؤكدون مدى ما وصلت إليه هذه العلاقة العظيمة بين الشعب العظيم والقيادة الكريمة.

وفي ذات الصدد، أكدت المواطنة ريهام النجار أن زيارة خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – لأبنائه في منطقة تبوك، ورؤيتهم له ستعكس الصورة الحقيقية لما يعيشه أبناء المملكة مع قيادتهم، ويتجلى كل ذلك في مدى انتظار الجميع للقيادة – رعاه الله -، وتسابق المواطنين للترحيب به من خلال حساباتهم الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نحتفل في منطقة تبوك منذ أن علمنا بموعد الزيارة، فهو والدنا ونشعر بأهمية وجوده بيننا.

ولفتت النجار النظر إلى أن منطقة تبوك عايشت تنمية لا يمكن حصرها، فمنذ عهد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود – رحمه الله – وحتى عهد قائد مسيرتنا الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – ومنطقة تبوك في تطور شامل لا يقف عند حاجز التنمية فقط بل وصل إلى الرفاهية، والمتتبع المنصف لتاريخ المملكة منذ نشأتها يرى ما وصلت إليه من تطور وازدهار في جميع المجالات، ويرى ما هو أشبه بالمعجزة في تسارع عجلة التنمية هنا وهناك وفي كل مكان.

كما رحب المواطن دغيثر حسن حكمي بزيارة الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي العهد – حفظهما الله -، مبيناً أن هذه الزيارة تمثل فرحة عامة يجتمع من خلالها الأهالي على قلب رجل واحد في حب رجل واحد حاز الأمجاد مجداً تلو آخر.وأعربت المواطنة بشائر الحويطي عن بالغ سرورها وسعادتها واعتزازها بهذه الزيارة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد – أيدهما الله – وقالت: إنها لمناسبة سعيدة أن نلتقي ويلتقي أبناء هذه المنطقة بخادم الحرمين الشريفين فقد ارتسمت البهجة على محيا الجميع منذ أن علموا بالزيارة التي لم تكن مستغربة على ولاة أمرنا الذين عودونا على مثل هذه الزيارات واللقاءات منذ عهد مؤسس هذا الكيان المغفور له بإذنه تعالى الملك عبد العزيز وحتى هذا العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – فأهلاً بخادم البيتين الشريفين في منطقة تبوك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.