تسجيل الدخول

نتنياهو لوزرائه: التزموا الصمت بشأن غزة

على خلفية تصريحات لثلاثة وزراء بحكومته تحدثوا عن حرب قريبة واغتيالات لقادة حماس

كل الوطن- فريق التحرير21 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
نتنياهو لوزرائه: التزموا الصمت بشأن غزة

القدس- وكالة الأناضول: أوعز رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأربعاء، إلى وزراء حكومته، بالتزام الصمت إزاء الوضع الأمني مع غزة.

وأشار الموقع الإلكتروني لصحيفة “معاريف” الإسرائيلية، إلى أنّ نتنياهو، طلب من الوزراء احترام قرار المجلس الوزاري المصغر “الكابينت”، بوقف إطلاق النار.

وجاءت أوامر نتنياهو، الذي يتولى حاليًا حقيبة الدفاع، في أعقاب سلسة تصريحات أطلقها، الأربعاء، وزراء في حكومتة بشأن غزة، خلال مؤتمر للدبلوماسيين في القدس، أقامته صحيفة “جيروزاليم بوست”.

وقال وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، إن دخول إسرائيل القطاع للسيطرة على أجزاء منه أو كله “أصبح أقرب من الماضي”.

وأضاف أردان، أن إسرائيل إذا قررت الانتقال من الدفاع إلى الهجوم ضد حماس، فالتطبيق سيكون “اغتيال قادة حماس”.

من جانبها، قالت وزيرة العدل إياليت شاكيد، إن اتفاق وقف إطلاق النار الأخير في غزة “لن يدوم لأكثر من عدة أشهر”.

أما وزير البناء والاسكان الاسرائيلي، يؤاف غالانت، فقالت إن حياة يحيى السنوار، زعيم حركة “حماس” في غزة، “محدودة”، في أبرز تهديد باغتياله يصدر عن مسؤول إسرائيلي.

كما هدد غالانت، بشن حرب جديدة على قطاع غزة، من دون أن يقدم توضيحات حول موعدها.

وشن الجيش الإسرائيلي، في 12 نوفمبر/تشرين ثاني الجاري، هجمات على قطاع غزة، أسفرت عن استشهاد 7 فلسطينيين، وردت فصائل فلسطينية بإطلاق عشرات الصواريخ.

وتوقف القتال في اليوم التالي، بعد التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار، بوساطة مصرية ودولية.

وأثارت نتائج جولة القتال القصيرة، سخط فئات عديدة في إسرائيل، حيث اعتبرتها “انتصارًا” لحماس.

وقدم أفيغدور ليبرمان، استقالته من منصب وزير الدفاع، احتجاجًا على وقف إطلاق النار، متهما الحكومة بالخضوع لحماس.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.