تسجيل الدخول

رئيس تشاد يصل إسرائيل لتطبيع العلاقات بين البلدين

كل الوطن - فريق التحرير25 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
رئيس تشاد يصل إسرائيل لتطبيع العلاقات بين البلدين

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الأحد، في مؤتمر صحافي مشترك أعقب لقائه بالرئيس التشادي إدريس ديبي إنتو، الذي يزور البلاد، إن “المباحثات الثنائية تطرقت إلى التغييرات التي طرأت على تعامل العالم العربي مع إسرائيل”، على حد تعبيره، مضيفًا أنه تم ترجمة ذلك بزيارته الأخيرة لسلطنة عمان التي ستتبعها زيارات أخرى”، مؤكدا “ستكون هناك زيارات أخرى لدول عربية أخرى قريبا جدا”.

وتابع نتنياهو: “تشاد دولة أفريقية مهمة، وهي مهمة بالنسبة لإسرائيل، في العامين الماضيين، كنت في أفريقيا ثلاث مرات، شرق وغرب أفريقيا، آمل أن أصل إلى مركز أفريقيا بواسطتكم وأحضر معي رجال أعمال إسرائيليين وشركات كبيرة، كل شيء يمكن أن يحسّن ظروف المعيشة في أفريقيا. إسرائيل تعود إلى أفريقيا، أفريقيا تعود إلى إسرائيل”.

20181125040742 - كل الوطن

بدوره قال الرئيس التشادي إن “الزيارة الحالية تعكس، في الواقع، نيتنا فى متابعة نفس الاتصالات التى كانت فى الخلفية طوال الوقت وونعبر عنها بصورة كاملة، والرغبة هي الدخول فى عهد جديد من التعاون وتجديد العلاقات الدبلوماسية”.

وفي ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، أوضح الرئيس التشادي: “بطبيعة الحال، العلاقات الدبلوماسية بيننا، التي أرحب بها على الصعيد الشخصي، فإنها ليست بالأمر الذي يمكن أن يتجاهل القضية الفلسطينية أو يخفيها، وأنا نفسي أعلنت بالفعل في الأمم المتحدة في أكثر من مناسبة، رغبة بلدي في التوصل لاتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين. نعتقد أن هذا السلام يجب أن يعكس مبادئ مجلس الأمن والجامعة العربية ومبادئ مدريد والاتفاقات الثنائية بين الطرفين”.

ووصل الرئيس التشادي، اليوم، إلى إسرائيل، في أول زيارة علنية لمسؤول تشادي رفيع المستوى إلى البلاد، وذلك في إعلان لتجديد العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، علما أنه سبق ذلك زيارة قام بها وفد إسرائيلي للبلد الأفريقي بهدف تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدولة الأفريقية المسلمة، حيث كان في استقباله في مطار بن غوريون الوزير تساحي هنغبي.

وأكد مسؤول تشادي (فضل عدم ذكر اسمه)، في حديث لـ”رويترز”، أن “الزيارة تركز على الأمن”، مضيفا أن إسرائيل أمدت جيش تشاد بالسلاح والعتاد هذا العام لمساعدته في محاربة متمردين في الشمال.

وأعلن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بعد عصر اليوم الأحد، أن الرئيس التشادي يزور إسرائيل في أول زيارة لمسؤول تشادي منذ قطع العلاقات بين البلدين في العام 1972، وبحسب مكتب رئيس الحكومة، سيلتقي الرئيس تشادي مع نتنياهو مساء اليوم.

ووفقا لتصريحات نقلتها وسائل الإعلام الإسرائيلية عن نتنياهو، فالحديث يدور عن زيارة وصفها بـ”التاريخية”، وتأتي في سياق جهوده لتطبيع العلاقات ما بين إسرائيل ودول أخرى، لافتا إلى أن زيارة الرئيس التشادي تشكل انطلاقة نحو تطبيع العلاقات مع دول إضافية.

المصدر: وكالات

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.