تسجيل الدخول

وكالة الانباء السعودية تحذر الفتيات من وضع صورهن على الفيس بوك‏

2010-05-23T18:35:00+03:00
2014-03-09T16:05:32+03:00
منوعات
kolalwatn23 مايو 2010آخر تحديث : منذ 11 سنة
وكالة الانباء السعودية تحذر الفتيات من وضع صورهن على الفيس بوك‏
كل الوطن

كل الوطن- واس: حذر الباحث السعودي في علوم الإنترنت د. جمال مختار البنات السعوديات من وضع صورهن على موقع «الفيسبوك»

كل الوطن- واس: حذر الباحث السعودي في علوم الإنترنت الدكتور جمال مختار البنات السعوديات من وضع صورهن على موقع «الفيس بوك» الاجتماعي على شبكة الانترنت، الذي أكد أنه يحتفظ بكل ما جرت فيه من مناقشات ومما حُمل من صور، وإن قاموا بمسحها.

وقال الباحث في علوم الانترنت الدكتور جمال مختار، في تصريح نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية أمس، إن إدارة الموقع اعترفت مؤخرا باحتفاظها بكل ما يكتب فيه وما وضع فيه من صور وتقوم ببيع أية صورة أو أي حديث كتبه صاحبه لجهات معينة تطلب ذلك وبأسعار باهظة وهذا ما جعل مارك كربيرغ، مخترع الموقع من ضمن أثرياء العالم في سنوات قليلة.

ويعد «الفيس بوك» من المواقع الشهيرة في مجال الإنترنت مع ما يحمله من إيجابيات وسلبيات. وقال مختار إن المشتركين في هذا الموقع يعتقدون أن الموقع «آمن ويتمادون في علاقاتهم وأحاديثهم بدون قيود»، محذرا الشباب من ذلك.ونصح المشتركين أن يكونوا بخلاء جدا في أية معلومة يقدمونها لأي صديق على هذا الموقع.

وأضاف أكثر من 70 مليون شخص من العالم العربي اشتركوا في تداول صورهم وأفكارهم ونقاشاتهم بلا حدود وبثقة مفرطة من خلال موقع «الفيس بوك» الذي أطلق في الرابع من فبراير 2004 يتبع شركة خاصة تحمل الاسم نفسه «الفيس بوك».

وبحسب إدارة «الفيس بوك»، فإن نسبة الإناث من المشتركين في العالم العربي بلغت 65%، أي أكثر من نسبة الذكور، وذلك بدون عدد المشتركين من دول العالم الأخرى.وكان كربيرغ أسس الموقع حين كان طالبا في جامعة هارفارد، وكان في البداية مخصصا فقط للطلبة في الجامعة العريقة، لكن تم توسعته لاحقا ليسمح لطلبة الجامعات بشكل عام بالاشتراك في الموقع ومن ثم تم توسعته ليشمل طلبة المدارس الثانوية وأي شخص يتجاوز عمره 13 سنة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.