تسجيل الدخول

لجنة الخدمات بسوق عكاظ تبدأ أعمالها استعداداً للدورة الثالثة عشرة

كل الوطن- فريق التحرير2 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
لجنة الخدمات بسوق عكاظ تبدأ أعمالها استعداداً للدورة الثالثة عشرة

الطائف – واس : نظمت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالطائف، الاجتماع الأول للجنة الخدمات للدورة الثالثة عشرة لسوق عكاظ، بحضور أمين محافظة الطائف المهندس محمد بن هميل آل هميل، وعضو اللجنة الإشرافية العليا لسوق عكاظ رئيس لجنة الخدمات، وعدد من مسؤولي وممثلي الإدارات الحكومية، لمناقشة أهم الأعمال القائمة في سوق عكاظ، وذلك بمقر أمانة الطائف.

وعدَّ آل هميل، سوق عكاظ، رافدًا أساسيًّا من روافد التنمية السياحية والاقتصادية في المحافظة، وأن الأعمال التي تنفذها الأمانة في سوق عكاظ، تأتي من حرصها على دعم الجهود كافة مع شركائها، مشيراً إلى أن أمانة الطائف شريك إستراتيجي للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ومستمرة في تقديم الدعم والمساندة، لافتاً الانتباه إلى أهمية العمل على الارتقاء بمستوى جودة الخدمات في السوق.

وبيّن أن لجنة الخدمات بأمانة الطائف، تقدم العديد من المشروعات الداعمة للسوق وزواره، إنفاذاً لتوجيهات الحكومة الرشيدة والقاضية بدعم جهود التنمية والتطوير وفق خطط التنمية، ورفع مستوى الخدمات إلى مستويات أفضل لراحة المواطنين والتيسير عليهم.

وأفاد أمين محافظة الطائف، أن الأمانة نفذت سابقاً، العديد من الأعمال والمبادرات، مبيناً أنها على استعداد أن تواصل الجهود مثل صيانة المرافق، وصيانة دورات المياه، وإنجاز أعمال السفلتة والأرصفة والإنارة، وتهيئة مواقف السيارات، وصيانة المنشآت التابعة للسوق واللوحات الإرشادية، وصيانة المزروعات والمسطحات الخضراء والتشجير والإنارة، وإعادة تأهيل الخيام، وتعزيز الخدمات بالجادة، وتوفير أعمال النظافة وتسهيل جميع وسائل السلامة والراحة والجمال، كما أكد ممثلو الجهات الحكومية المشاركين في الاجتماع الأول للجنة الخدمات تفاعلهم وتجاوبهم مع الدورة الحالية.

من جهته، أشار مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالطائف الدكتور علي بن ناصر آل زايد، إلى أهم الأعمال القائمة في السوق حالياً تتمثل في أعمال تجهيز الكاميرات، وزيادة عدد مجمعات دورات المياه العامة، وتهيئة المسرح، التي تعزز خدمة السائح وزوار السوق، وأن عمل الجهات الحكومية وتفاعلها سيساعد في تحقيق مفاهيم الاستدامة في السوق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.