تسجيل الدخول

مجلس الشورى ينوه بمشاركة المملكة في مجموعة العشرين وبجولة سمو ولي العهد العربية

كل الوطن- فريق التحرير3 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
مجلس الشورى ينوه بمشاركة المملكة في مجموعة العشرين وبجولة سمو ولي العهد العربية

كل الوطن- واس: نوه مجلس الشورى بمشاركة المملكة العربية السعودية في أعمال قمة مجموعة العشرين التي عقدت في بيونس آيرس بالأرجنتين وما تحقق لها من حضور كبير انطلاقاً من حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس وفد المملكة لهذه القمة – حفظهما الله – على النهوض باقتصاد المملكة ليكون ضمن مجموعة الدول الكبرى التي تضم أقوى عشرين اقتصاداً حول العالم.

وأكد المجلس في بيان تلاه الأمين العام للمجلس محمد المطيري في مستهل جلسته العادية الثالثة من أعمال السنة الثالثة للدورة السابعة التي عقدها اليوم برئاسة رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، أن ترؤس سمو ولي العهد – حفظه الله – وفد المملكة إلى قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين شكل فرصة مهمة لتعزيز الدور القيادي للمملكة إقليمياً ودولياً الذي ينبع من شخصية خادم الحرمين الشريفين القيادية والمؤثرة في مسار العلاقات الدولية وبما يعكس أهمية دور المملكة الفعال في الاقتصاد العالمي ويؤكد نجاح سياساتها الداخلية والخارجية وما حققته من إنجازات اقتصادية وتنموية في أكثر من مجال وعلى أكثر من صعيد.

وأوضح المجلس في بيانه أن جولة سمو ولي العهد التي شملت الإمارات والبحرين ومصر وتونس والجزائر وموريتانيا تعد محفزاً على دعم العلاقات العربية ودعماً من المملكة للدور الكبير الذي تمثله هذه الدول الشقيقة في محيطها الإقليمي والعالم.

ورأى المجلس أن مسار العلاقات بين الدول العربية الشقيقة يقوم على عدة مرتكزات أهمها تحقيق التكامل في ظل ظروف إقليمية ودولية بالغة الحساسية، بما يجعل من المملكة بوصفها قائدة لمحيطها العربي والإسلامي حريصة على تعزيز علاقاتها مع أشقائها، حاضرة في أذهان الحكومات والشعوب بالدعم والمساندة والتنمية –

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.