تسجيل الدخول

قيادة التحالف قدمت كافة التسهيلات: «التحالف» يسمح بنقل جرحى حوثيين

2018-12-04T14:48:52+03:00
2018-12-04T14:53:15+03:00
عربي ودولي
كل الوطن- فريق التحرير4 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
قيادة التحالف قدمت كافة التسهيلات: «التحالف» يسمح بنقل جرحى حوثيين

كل الوطن- متابعات- الحياة: وصل مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث صنعاء أمس (الاثنين)، بينما تخلي طائرة تابعة للأمم المتحدة 50 جريحاً من ميليشيات الحوثيين المتمردة المدعومة من إيران إلى مسقط في خطوة تندرج في إطار «بناء الثقة» تمهيداً لمفاوضات السلام المتوقعة في السويد الشهر الجاري.

وتأتي زيارة غريفيث بعد إعلان التحالف لدعم الشرعية في اليمن الذي تقوده السعودية أمس، أن طائرة تابعة للأمم المتحدة ستخلي 50 جريحاً من الحوثيين إلى مسقط لدواع إنسانية، إضافة إلى 50 مرافقاً و3 أطباء يمنيين وطبيب يتبع للأمم المتحدة.

وشدد المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي على جهود قيادة التحالف في تقديم كافة التسهيلات والجهود لدعم مساعي المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن للوصول إلى حل سياسي، وتقديم كافة التسهيلات للحالات الإنسانية وبما يتماشى مع المبادئ الإنسانية والقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

من جانبه، أكد وزير الاعلام في الحكومة اليمنية معمر الأرياني، عبر حسابه في «تويتر»، أن الموافقة تأتي «لتسهيل انعقاد المشاورات، وإزالة اي ذرائع يتذرع بها الانقلابيون للتملص من فرص السلام».

وبحسب الارياني فإنه «لن يبقى أمام المجتمع الدولي والأمم المتحدة أي أعذار بعد أن قدمت الحكومة (…) كل ما يمكن تقديمه من أجل الدفع بمسار التسوية السياسية للازمة اليمنية»، محذراً أنه «إذا ما فشلت هذه الجهود فإن خيار الحسم العسكري سيكون هو الطريق الوحيد لانهاء معاناة شعبنا اليمني».

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قال في بوينوس آيرس الخميس، حيث شارك في اجتماعات قمّة مجموعة العشرين: «لا أريد أن أرفع سقف التوقّعات كثيراً، لكنّنا نعمل بكدّ من أجل ضمان أن نتمكّن من أن نبدأ محادثات سلام مجدية هذا العام».

وحذر الأمين العام المساعد للأمم المتحدة المكلف الشؤون الانسانية مارك لوكوك، الأحد من أن اليمن يقف على حافة «كارثة كبرى»، وذلك في ختام زيارة قام بها لثلاثة أيام. وذكر ان «الأوضاع المتدهورة» في اليمن ستحتاج إلى مساعدة أضخم في العام المقبل.

وفي الرياض، أوضح المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن في مؤتمر صحافي أمس، أن ميناء الحديدة خالٍ من السفن منذ ثلاثة أيام، بسبب قيام الميليشيات الحوثية بعرقلة دخول السفن إليه.

وأشار إلى أن التحالف أصدر 14 تصريحاً لسفن متوجهة للموانئ اليمنية تحمل مواد غذائية ومشتقات نفطية، كما أصدر 23 تصريحاً جوياً، و14 تصريحاً بحرياً، وستة تصاريح برية، و61 تصريحاً لحماية القوافل، بإجمالي 104 تصاريح، خلال الـ 72 ساعة.

وأضاف ان هناك خمس سفن تنتظر الدخول لميناء الحديدة والصليف، ومدة الانتظار 26 يوماً، «حيث ما زالت ميليشيا الحوثي الانقلابية تؤثر على الشعب اليمني، بتعمدها تعطيل دخول وتفريغ حمولة تلك السفن الخمس».

إلى ذلك، رأس المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله الربيعة، بمقر المركز في الرياض أمس، الاجتماع التنسيقي الثاني رفيع المستوى لمتابعة المساهمة المالية المشتركة المقدمة من المملكة والإمارات لدعم وتمويل خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في اليمن لعام 2018، في حضور وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك، ومساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية الإماراتي سلطان الشامسي.

وجرى خلال اللقاء مناقشة التحديات التي تواجه العمل الإنساني في اليمن وما تقوم به المليشيات الحوثية من انتهاكات لحقوق الشعب اليمني، وبحث آليات دراسة الاحتياج الإنساني وأنها يجب أن تبنى على معايير علمية مهنية محايدة.

كما تم بحث آليات الوصول للمناطق الأكثر احتياجًا والتطرق إلى استخدام جميع المعابر اليمنية لإغاثة جميع المحافظات اليمنية دون استثناء، إضافة إلى مناقشة كيفية تحفيز منظمات الأمم المتحدة لسرعة تنفيذ برامجها في اليمن وكذلك استعراض آليات الرقابة والتدقيق.

ميدانياً، استعاد الجيش اليمني السيطرة على سلسلة جبال استراتيجية في مديرية محافظة صعدة.

وأشارت مصادر ميدانية إلى أن قوات الجيش استعادت السيطرة على سلسلة جبال الأزهور الاستراتيجية في مديرية رازح شمالي محافظة صعدة.

وشنت قوات الجيش بمساندة مقاتلات التحالف العربي هجوماً مباغتاً على مواقع لميليشيات الحوثي الإيرانية في سلة جبال الأزهور، الأمر الذي دفع مسلحي الميليشيات إلى الفرار.

وأسفرت المواجهات والغارات عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف ميليشيات الإيرانية، علاوة على تدمير عدد من الآليات العسكرية التابعة لها.

وفي الحديدة، سقط قتلى وجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي، عقب هجوم شنته قوات دعم الشرعية اليمنية.

واستهدف الهجوم جيوبا للمليشيات باتجاه مزارع «الجاح الأعلى» في مديرية «بيت الفقية» جنوب محافظة الحديدة، في وقت قصفت مدفعية القوات اليمنية المشتركة والتحالف العربي مواقع للميليشيات جنوب وغربي مديرية التحيتا بالمحافظة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.