تسجيل الدخول

هدية بلد المليون ونصف مليون شهيد إلى بلد المليون ونصف مليون محاصر

2010-05-23T20:48:00+03:00
2014-03-09T16:05:34+03:00
عربي ودولي
kolalwatn23 مايو 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
هدية بلد المليون ونصف مليون شهيد إلى بلد المليون ونصف مليون محاصر
كل الوطن

الجزائر- مدونة نيوز فلسطين: انطلقت قافلة الحرية أو شريان الحياة 4 اليوم السبت حاملة علامة مميزة جدا هذه المرة، سفينة جزائرية

الجزائر- مدونة نيوز فلسطين: انطلقت قافلة الحرية أو شريان الحياة 4 اليوم السبت حاملة علامة مميزة جدا هذه المرة، سفينة جزائرية الأكبر والعربية الوحيدة ضمن الأسطول الذي سيشق طريقه من ميناء أنطاليا بتركيا باتجاه مرفأ غزة، حيث أراد أصحاب المبادرة أن تكون الباخرة “هدية بلد المليون ونصف مليون شهيد إلى بلد المليون ونصف مليون محاصر“.

كشف رئيس الوفد الجزائري عبد الرزاق مقري، الذي سيساهم في كسر الحصار على غزة مع عدد من النواب من مختلف الدول الأوربية رفقة صحفيين وإعلاميين من مختلف دول العالم، أن “السفينة الجزائرية هي معجزة وفقنا إليها الله وكانت حلما منذ عدة شهور”، مضيفا بأن أصحاب المبادرة فكروا في مساعدة أهالي غزة بعد استقبال الوفد التركي “بعد استقبالنا الوفد التركي وتحدثهم إلى مختلف الحساسيات من المجتمع الجزائري لتحفيز الجزائريين للمشاركة، وجدنا أنفسنا قد جمعنا ما يمكننا من شراء باخرة بقيمة 1 مليون دولار، ما يقابله 10 ملايير سنتيم، فجمعنا المال من المحسنين وكثير من رجال الأعمال في خارج الجزائر، حيث يمكنهم نقل المبالغ بسهولة، وهناك قررنا شراء السفينة، خاصة وأن فيها من ساهم بمبالغ كبيرة ومنها من ساهم حتى بمقدار 1000 دج“.

وسيتكون الوفد الجزائري من عدد من الشخصيات منهم 10 نواب جزائريين من مختلف الحساسيات وبعض المناضلين في القضية الفلسطينية من الولايات وبعض رجال الأعمال نساء ورجال ليصل تعداد الوفد 22 جزائريا.

والسفينة حسب المنسق العام للمبادرة أحمد براهيمي هي الأكبر في الأسطول بحمولة 4400 طن وهي السفينة العربية الوحيدة، حيث وجهت الحكومة الفلسطينية نداء للعرب ليحذوا حذو الجزائر، مضيفا أن “الباب لازال مفتوحا لتكون لكل دولة عربية سفينة ونحن بادرنا بكسر الجمود بالنسبة لباقي الدول العربية”، خاصة وأن الأسطول يضم 10 سفن من تركيا وأوربا ستحمل كل ما يخص إعمار غزة، وكل الأمور التقنية محضرة لترسو السفن في مرافئ غزة.

والسفينة ـ حسب أصحابها ـ “وقف للشعب الفلسطيني بعد وقفية القدس، يتصرف فيها الفلسطينيون كيف يشاءون وهم أقدر على تسييرها كيفما شاءوا، وهي وقف لهم وكل ما تأتى منها هو للفلسطينيين، كما يمكن استدعاؤها مرة أخرى كي تحمل بمساعدات أخرى“.

تنطلق اليوم السبت القافلة البحرية للمساعدات الإنسانية لغزة “أسطول الحرية لغزة” بعد ان انتهت جميع الاستعدادات الخاصة بالانطلاق وذلك بالتنسيق والتعاون بين جمعية حقوق الإنسان والحرية التركية للمساعدات الإنسانية، والعديد من المنظمات الدولية.

وأقيم في الساعة 11 من صباح اليوم السبت احتفال في منطقة “سراي بورنو” في اسطنبول بمناسبة انطلاق القافلة التي تضم 9 سفن منها ثلاث تركية واثنتان من بريطانيا وواحدة من كل من اليونان وأيرلندا والجزائر والكويت.

وحضره الاحتفال عدد كبير من المواطنين والصحفيين والسياسيين والكتاب ومسئولي المنظمات المدنية والفنانين لوداع السفن التركية الثلاث التي ستنطلق من اسطنبول على ان تلتقي بالسفن الأخرى في نقطة محددة بالبحر الابيض المتوسط.

ونقلت التقارير عن مسئولون بجمعية حقوق الإنسان والحرية التركية أن ما يقرب من 50 دولة قدمت الدعم لقافلة المساعدات الإنسانية بالإضافة إلى دعم الرئيس الماليزي السابق والرئيس الفنزويلي.

وتحمل القافلة 10 أطنان من الأسمنت والحديد ومستلزمات طبية متنوعة وأغذية للأطفال وسيكون على متن السفن ما يقارب 750 شخصا، وستصل السفن إلى غزة خلال فترة 24 ساعة بحال عدم اعتراض الكيان الصهيوني طريقها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.