تسجيل الدخول

الدكتور العثيمين يشدد على ضرورة تمكين اللاجئين من ممرات آمنة للعبور ومن مناطق آمنة ومن الحماية

كل الوطن- فريق التحرير4 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
الدكتور العثيمين يشدد على ضرورة تمكين اللاجئين من ممرات آمنة للعبور ومن مناطق آمنة ومن الحماية

جده- واس: دعا معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي ، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين ، إلى اتخاذ تدابير إنسانية شاملة لضمان تمكين اللاجئين من ممرات آمنة للعبور ومن مناطق آمنة ومن الحماية لدى وصولهم إلى البلد المضيف ، وضمان حصولهم على موارد وخدمات تساعدهم على بناء حياة تخلو من العنف والفقر في مرحلة ما بعد الصراع .

جاء ذلك في خطاب معاليه للدورة الرابعة عشرة للهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان المنبثقة عن المنظمة الذي ألقاه نيابة عنه الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين ، السفير سمير بكر، خلال جلسة المناقشة المواضيعية حول موضوع “تعزيز وحماية حقوق اللاجئين والمهاجرين: واجب إسلامي وحقوقي دولي” التي عقدت اليوم بمقر الهيئة في جدة.

وأوضح العثيمين في كلمته أن أكثر مظاهر هذه الهجرة توحشا هو الاحتلال القسري للأراضي على غرار ما ترتكبه قوات الاحتلال الإسرائيلية في حق الفلسطينيين ، أو خلال الحروب والنزاعات كما هو عليه الحال في سوريا واضطهاد أبناء الروهينجيا في ميانمار حيث يضطر الناس إلى الفرار في يأس لإنقاذ أرواحهم والحفاظ على شرفهم وكرامتهم.

وأضاف أن نسبة كبيرة من اللاجئين هم من النساء ، وأنه من الضروري صياغة سياسات قائمة على أدلة لمعالجة مكامن الضعف المحددة التي تعاني منها النساء والفتيات بغية تمكينهن بإسناد أدوار لهن في عملية الإعمار في مرحلة ما بعد الصراع من أجل تحقيق السلم والاستقرار الدائمين.وبيّن الأمين العام أنه بالرغم من أن بلدان منظمة التعاون الإسلامي تتحمل نصيباً متفاوتا من المسؤولية العالمية في حماية النازحين على الصعيد العالمي ،فإن روح التضامن القائمة على القيم الإسلامية ، ظلت دوماً تشكل حافزاً لعمل مشترك في إطار المنظمة من أجل وفاء هذه البلدان بمسؤولياتها تُجاه اللاجئين والمهاجرين وَفْقا للقدرات الوطنية والقوانين المحلية لكل منها ، مفيداً أن الدول الأعضاء في المنظمة تشكل مصدراً لنحو ثلثي المهاجرين قسراً ، وأنها بالمقابل تستضيف أكثر من نصف اللاجئين وطالبي اللجوء على نطاق العالم.

حضر المناقشة الموضوعية وشارك في مداولاتها خبراء من منظمات دولية وإقليمية مختلفة ذات صلة ، وممثلون لعدد من الدول الأعضاء والدول المراقبة في المنظمة ، بما فيها عدد من الهيئات الوطنية لحقوق الإنسان ، فيما ألقى رئيس الهيئة ، الدكتور راشد البلوشي خطاباً رئيسا في الجلسة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.