تحقيق رسمي في واقعة إهانة الشرطة الفرنسية لطلاب محتجين

أجبرت الشرطة 151 طالب ثانوية على الجثو ووضع أياديهم فوق رؤوسهم أثناء توقيفهم

تحقيق رسمي في واقعة إهانة الشرطة الفرنسية لطلاب محتجين

باريس – وكالات: أعلنت مؤسسة “المدافع عن الحقوق” في فرنسا، الجمعة، فتح تحقيق رسمي في واقعة إهانة الشرطة 151 طالب ثانوية، شاركوا في احتجاجات ضد إصلاحات حكومية في نظام التعليم.

وقالت المؤسسة (دستورية مستقلة)، في بيان، إنّ التحقيق سيبحث ظروف توقيف طلاب إحدى المدارس الثانوية بمدينة “مانت لا جولي”، شمال غرب العاصمة باريس، حسب موقع إذاعة “فرانس إنفو” المحلي.

وفي وقت سابق الجمعة، انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر طلابا جاثيين على ركبهم وأياديهم خلف رؤوسهم، أثناء توقيفهم من قبل الشرطة، إثر مشاركتهم في احتجاجات الخميس.

و حسب الاناضول دعا الاتحاد الوطني لطلاب المدارس الثانوية “UNL” واتحاد المدارس الثانوية المستقلة والديمقراطية “FIDL”، الأربعاء، إلى التظاهر، الخميس والجمعة، للمطالبة بالتراجع عن قرارات إصلاح التعليم الثانوي “BAC”، ونظام القبول في الجامعات.

تزامن ذلك مع استمرار احتجاجات “السترات الصفراء” المستمرة منذ أسابيع، ضد غلاء أسعار الوقود وتكاليف المعيشة.

وأجبرت مظاهرات “السترات الصفراء” حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون على تقديم تنازلات، أبرزها إلغاء ضرائب على الوقود كان من المقرر فرضها العام المقبل 2019

رابط مختصر
2018-12-07 2018-12-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن1