شاهد مصرياً يذهلك في طريقة إلقائه الشعر النبطي!

شاهد مصرياً يذهلك في طريقة إلقائه الشعر النبطي!

رمضان أبو سويلم مقيم مصري في مدينة عرعر شمال السعودية، موهوب في حفظ القصص والقصائد القديمة في الجزيرة العربية.

جاء أبو سويلم إلى السعودية قبل 16 عاما، استهوته القصصُ البدوية القديمة وقصائد الشعر النبطي في الجزيرة العربية.

يقول رمضان أبو سويلم: “أنا أحفظ القصيد القديم وخصوصا القصيدة اللي لها سالفة”.

أبو سويلم الذي اعتاد لبس الزي السعودي، تعلم مفردات اللهجة المحلية في شمال المملكة من كبار السن.

ويضيف أبو سويلم: “لما بديت أحفظ القصيد فيه كلمات بدوية قديمة ما كنت أفهم معناها مثلاً بيت للشيخ خلف بن دعيجا يقول فيه :أهل السعة يا بنت ما نقبل الضيق .. ونثني قفا معبسات الشمالي. فمعبسات الشمالي أنا فاهمها ذاك الوقت على معنى ثانٍ، جيت الشيبان وسألت عنها وقالوا لي هذا وصف للناقة”.

هذه الموهبة ُالتي اكتسبها أبو سويلم لا تخلو من المواقف الطريفة، فيروي المقيم المصري: كنت ماشي في طريق من عرعر إلى رفحاء وبالطريق فيه نقطة تفتيش وأنا ناسي حزام الأمان مسكني العسكري قال أعطيني إثباتك ليه ما أنت رابط حزام الأمان، قلت: كرشتي كبيرة ما تكفي حزام الأمان. وقعد يضحك قال: ما تنفعك السوالف هذي جب الإثبات عشان أعطيك مخالفة. وأنا أهذ عليه قصيدة عمران البجيدي اللي يقول فيها: أدخل دخيل البيت لو كان عايل …. لو كان لابني مهجة القلب مطلوب تكسب بها ناموس بين القبايل …. وما راح يخلف والذي صار مكتوب والطيب حبله بين الأجواد طايل …. ولا يستوي طيب من الصبر مسلوب

وهو يشوف الإقامة مصري وشلون يقول القصيد وهو يضحك يضحك، قال يا ولد اربط حزام الأمان وأنا مسامحك بس لا تخلي حزام الأمان اربط حزام الأمان، وأنا أفضل ماسك حزام الأمان من عرعر لين ما وصلت رفحاء”.

وشغف أبو سويلم بالموروث الشعبي جعله يتنقل بين مجالس أهل الشمال.

المصدر: العربية نت

رابط مختصر
2019-01-02 2019-01-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن