تسجيل الدخول

ترحيب حذر للمعارضة اليمنية بالمشاركة في حكومة وحدة وطنية

2010-05-25T10:52:00+03:00
2014-03-09T16:05:43+03:00
عربي ودولي
kolalwatn25 مايو 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
ترحيب حذر للمعارضة اليمنية بالمشاركة في حكومة وحدة وطنية
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: رحبت المعارضة اليمنية بحذر بدعوة الرئيس صالح للمشاركة في حكومة وحدة وطنية. وربطت معارضة اليمن المنظوية تحت

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: رحبت المعارضة اليمنية بحذر بدعوة الرئيس صالح للمشاركة في حكومة وحدة وطنية. وربطت معارضة اليمن المنظوية تحت “تجمع اللقاء المشترك” مشاركتها في حكومة الوحدة الوطنية بما ينتج عن الحوار الوطني الشامل ومساره ونتائجه.

وعبرت المعارضة اليمنية في بيانها – حصل كل الوطن على نسخة منه – عن ترحيبها بقرار رئيس الجمهورية بإطلاق سراح جميع المعتقلين بدون استثناء. واعتبرت الإفراج عن المعتقلين “خطوة على طريق تهيئة المناخات السياسية والوطنية واستكمال ما تم الاتفاق عليه بشأن الحوار الوطني وفقا لاتفاق فبراير 2009م”.

وقالت المعارضة “إن قرار العفو  يمثل سدا أمام المحاولات الرامية إلى تقييد الحريات وحق التعبير عن الرأي ومحاصرة النضال السلمي والديمقراطي ومنعا لتكرار أي ممارسات خارج الدستور والقانون بما في ذلك استخدام الإعلام العام خارج وظيفته الوطنية التي حددها الدستور”.

وأكدت بأنه بات من الضرورة استئناف الحوار على وجه السرعة في هذه اللحظة التاريخية التي تعقدت فيها أوضاع البلاد.

وفيما يتعلق ببقية القضايا التي وردت في الخطاب الرئاسي قالت المعارضة إن “ذلك يتوقف على موضوعات الحوار الوطني الشامل ومساره ونتائجه بمشاركة وإسهامات كافة الأطراف السياسية بالداخل والخارج وما يتمخض عنه من توافق وطني عام”.

وكان الرئيس اليمني علي عبدالله صالح دعا لتشكيل حكومة ائتلافية من المؤتمر الشعبي العام الحاكم وأحزاب المعارضة المتمثلة في حزب الإشتراكي اليمني والتجمع اليمني للإصلاح والحزب الناصري.

وأكد في كلمة له بمناسبة العيد العشرين لقيام الوحدة اليمنية الجمعة الماضية ترحيبه بالشراكة الوطنية مع كل القوى السياسية في ظل الدستور والقانون وما يتفق عليه الجميع، وفي ضوء نتائج الحوار، مشيرا إلى أنه يمكن تشكيل حكومة من كافة القوى السياسية الفاعلة الممثلة في مجلس النواب وفي المقدمة الشريك الأساسي في صنع الوحدة، وكذلك التحضير لإجراء انتخابات نيابية في موعدها المحدد في ظل الشرعية الدستورية والتعددية السياسية.

ودعا الرئيس صالح إلى إجراء حوار وطني مسئول تحت قبة المؤسسات الدستورية دون شروط أو عراقيل مرتكزاً على اتفاق فبراير الموقع بين المؤتمر الشعبي العام وأحزاب اللقاء المشترك الممثلة في مجلس النواب.

ووجه الرئيس صالح بإطلاق سراح جميع المحتجزين على ذمة حرب صعدة، وكذا المعتقلين من أبناء المحافظات الجنوبية الذين اعتقلوا على ذمة أعمال شغب تحت ما يسمى بالحراك الجنوبي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.