تسجيل الدخول

السعودية وكأس العالم: ماجد لعب 89 دقيقة .. وسامي 4 بطولات .. والعويران الأشهر

2010-05-25T11:42:00+03:00
2014-03-09T16:05:43+03:00
غير مصنف
kolalwatn25 مايو 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
السعودية وكأس العالم: ماجد لعب 89 دقيقة .. وسامي 4 بطولات .. والعويران الأشهر
كل الوطن

كل الوطن – متابعات: المسيرة السعودية في كأس العالم ملفتة وذات أطوار غريبة. الجيل الذهبي للكرة السعودية الذي اتفق النقاد على أنه جيل 88 الذي خطف الكأس

كل الوطن – متابعات: المسيرة السعودية في كأس العالم ملفتة وذات أطوار غريبة. الجيل الذهبي للكرة السعودية الذي اتفق النقاد على أنه جيل 88 الذي خطف الكأس الآسيوية مرتين من القبضة الصينية في الأولى والكورية في الثانية، فشل في الوصول إلى كأس العالم بعد أن تكتلت الفرق الآسيوية أمام خشباتها، وجعلت حلم “إيطاليا 90” يتحول إلى سراب. ولأن للحياة دورة فقد قرر السعوديون تجديد فريقهم وتطعيم الفريق بخامات شابة والاحتفاظ بعناصر الخبرة التي مثلها الشهير ماجد عبد الله ومحمد عبد الجواد، وبينما عجز ثالثهم صالح النعيمة عن الصمود وقرر المغادرة خوفا من تفاقم الإصابة وحفاظا على ما تبقى له من تاريخ، ترك رابع العملاقة عبد الله الدعيع الشبكة لشقيقه البارع الحارس المطاطي محمد الدعيع القادم من نخيل حائل وحاراتها التي صقلته بما فيه الكفاية.

 

الجولة التالية كانت عام 1994 جاءت بعد مخاض طويل بدأ بضم 44 لاعبا كأكثر معسكر يضم هذا الرقم في تاريخ الكرة السعودية وكان مقره الغرب السعودي وتحديدا في المصيف الحكومي الطائف.

 

على أثر هذا المعسكر شارك السعوديون في بطولة العرب – غير معتمدة من الفيفا لاعتبارات عرقية – وحلوا ثانيا بعد الفريق المصري الذي قاده آنذاك التوأمين حسام وإبراهيم حسن، وفي تلك البطولة ظهرت أولى بوادر التجديد على الفريق الأخضر. في العام 1992 شارك الفريق في بطولة آسيا في اليابان وحل ثانيا بعد المضيف، وظهر نجميه سعيدان العويران وفهد الهريفي بمستوى كبير توج الثاني هدافا للبطولة، لكن البطولة افتقدت للماجم الفذ ماجد أحمد عبد الله والحارس محمد الدعيع الذي أصيب إصابة قوية في أربطة الركبة أجبرته على المغادرة إلى أميركا. في 1993 ظهر الفريق السعودي بثوب جديد في التصفيات الآسيوية، وهزم اندونسيا والكويت في آخر مباراتين وسجل فيهما ماجد هدفين تاريخيين دفعا بالفريق إلى الأدوار النهائية في قطر.

 

في دوحة العرب التي طالما كان فألا طيبا على الأخضر تعادل الفريق مع اليابان في إطلالته الأولى بدون أهداف، لكن تسديدة ماجد الهائلة قطعت أربطة الجلاد السعودي وحرمته من بقية المباريات. تعادل الفريق فيما بعد مع العراق بهدف، لكن ممرنه البرازيلي كاندينو تعرض للإقالة دون أسباب واضحة، وحل السعودي محمد الخراشي بديلا، وتعادل الفريق في المباراة الثالثة مع الكوريين، قبل أن يهزم الإيرانيين بأربعة مقابل ثلاثة. هكذا انتهت المسيرة السعودية آسيويا، لكنها في الأراضي الأمريكية كتبت مسيرة أخرى كان بطلها الأمير الراحل فيصل بن فهد الذي كان مقيما لظروف والدته رحمها الله في أمريكا.

 

قبل الوصول لبلاد العم سام عسكر الفريق في أوروبا وشهد تقلبات تدريبية حيث أقيل الهولندي ليونهاكر الذي تردد أنه طلب منحه صلاحيات واسعة والاعتماد على الكرة الشاملة التي تلغي رأس الحربة التقليدي بما يعني إبعاد المهاجمين سامي الجابر وماجد عبد الله، كما تردد إنه طلب إبعاد عناصر أخرى لا تتميز بالقوة والصلابة والسرعة. رغبات المدرب الهولندي التي ظهرت في جدة عندما قابل منتخب كولومبيا الذي كان يقوده فالديراما، عندما عادل الأخضر الفريق الأمريكي الجنوبي بهدف لسعيد العويران ذهبت أدراج الرياح، وحل مكانه الهندي الأصل خوري سولاري وهو ارجنتيني الجنسية. المدرب الجديد الذي جاء بتوصية عليا من الرئيس الارجنتيني كما تردد في الشارع السعودي آنذاك عرف كيف يقود الفريق ويوأم ذلك مع رغبات مسيري المنتخب. وهكذا استفاد من عناصر الخبرة ودفع بكم من الشباب.

 

1994.. المونديال الحلم

في افتتاحية المونديال كان شرف الظهور الأول لأول سعودي من نصيب ماجد عبد الله أمام هولندا، وفي تلك المباراة أبدع حارس الفريق الدعيع، مما أتاح لفؤاد أنور التقدم بهدف رأسي تفجر على إثرها الفرح في البلاد الصحراوية التي كانت تتابع المباراة قبل الفجر. وقبل نهاية الشوط الأول خرج ماجد مصابا بعد أن تلاعب بأعوان ريكارد الذي قال فيما بعد أنه ارتاح بعد أن غادر اللاعب الأسمر الملعب. في الشوط الثاني سجل الهولنديون التعادل وقبل النهاية بدقائق ارتطم الدعيع بكتف جميل فتهادت الكرة إلى لاعب هولندي دفعها للتهادي إلى المرمي. في المباراة الثانية كانت أمام الشقيق المغربي وفازت السعودية بهدفي فؤاد أنور وجزائية سامي الجابر الذي خطف الكرة من أمام زميله فهد الهريفي.

 

في المباراة الثالثة أمام بلجيكا التي شهدت ثالث أشهر هدف في تاريخ كرة القدم من قدم العويران وذلك عندما شاغل ماجد الخاصرة اليسرى للفريق البلجيكي بينما ذهب حمزة إدريس للطرف الآخر، وشق العويران طريقه باتجاه الشباك متخطيا سبعة من لاعبي المنتخب البلجيكي. تجاوز الدور الأول كان عملا جبارا، وهو ما أفضى إلى خسارة من السويد 3/1 في الدور الثاني وآنذاك سجل الفنان فهد الغشيان الذي تنقل بين فريقي الهلال والنصر أسمه عندما تلاعب بالدفاع السويدي وسحب المدافع بحركة إفعوانية كادت أن تكسر ظهره واضعا الكرة في سقف المرمى. وهكذا انتهت المشاركة الأولى مشرفة وكان من الممكن أن يذهب فيها الأخضر بعيدا لو مواجهة المنتخب السويدي الذي احتل المركز الثالث آنذاك وكان في أفضل حالاته.

 

1998.. مستوى مخيب

 397696 106739 - كل الوطن

نجم الوسط خالد مسعد أثناء مواجهة الدنمارك في مونديال 98

في الظهور الثاني في مونديال فرنسا 1998 خيب الفريق السعودي ظن أنصاره وخسر في المباراة الأولى التي قادها كارلوس ألبرتو بيريرا أمام الدنمارك بهدف، وفي المباراة الثانية خسر من المضيف بأربعة أهداف في المباراة التي شهدت طرد نجم البطولة زين الدين زيدان إثر اعتدائه بالضرب على فؤاد أنور، وقبل نهاية المغادرة تعادل الفريق أمام جنوب أفريقيا بهدفين (من ضربتي جزاء) سجلهما سامي الجابر ويوسف الثنيان.

 

2002.. النكسة

رفاق بالاك أثقلوا كاهل االأخضر بثمانية أهداف في أسوأ ظهور للمنتخب السعودي على الإطلاق

المونديال الثالث في كوريا واليابان 2002 كان نكسة في تاريخ الكرة السعودية وربما يتمنى السعوديون الآن لو أن المنتخب لم يتأهل للبطولة العالمية حيث سجل المنتخب فيها خسائر مذلة من بينها 8 أهداف من ألمانيا وثلاثية من إيرلندا وخسارة بهدف وحيد من الكاميرون.

 

 397696 106734 - كل الوطن

سامي.. علامة مميزة في الظهور السعودي في كأس العالم

 

2006.. عندما أصبح المونديال عادة

في الظهور الرابع في ألمانيا 2006 تعادل بهدفين مع تونس، وخسر من أوكرانيا بأربعة أهداف، قبل أن يختم المشاركة بخسارة من أسبانيا بهدف دون رد عندما أطاح سعد الحارثي الذي كان يحاكي رأوول جونزالس بآمال فريقه عندما سدد في السماء.

 

تلك كانت القصة السعودية التي ختمت بالاكتفاء بمشاهدة مونديال 2010 في الجنوب الأفريقي عبر الأقمار الاصطناعية على إثر فشل الفريق في تجاوز كل الفرص التي اتيحت له على أرضه من كوريا الشمالية إلى البحرين التي اغتالت الحلم السعودي في الثانية الأخيرة.

 

نقلا عن الاقتصادية

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.