تسجيل الدخول

قضيتها هزت الرأي العام في البلاد.. مراهقة باكستانية تتعرض للاغتصاب 11يوما من قبل عناصر شرطة

2010-05-26T12:59:00+03:00
2014-03-09T16:05:47+03:00
عربي ودولي
kolalwatn26 مايو 2010آخر تحديث : منذ 11 سنة
قضيتها هزت الرأي العام في البلاد.. مراهقة باكستانية تتعرض للاغتصاب 11يوما من قبل عناصر شرطة
kolalwatn

كل الوطن – متابعات: باتت قصة الباكستانية ناتاشا ابنة السابعة عشر عاما، تتصدر عناوينَ الأخبار بعد الاعتداء الذي تعرضت له من الشرطة، حيث تم اعتقالها

كل الوطن – متابعات: باتت قصة الباكستانية ناتاشا ابنة السابعة عشر عاما، تتصدر عناوينَ الأخبار بعد الاعتداء الذي تعرضت له من الشرطة، حيث تم اعتقالها بشكل غير قانوني واحتجازها مدة أحد عشر يوما والتناوب في الاعتداء الجنسي عليها طوال مدة اعتقالها من قبل شرطة المنطقة ومديرها بحسب تقرير  للعربية نت.

 

وحدثت القصة في قرية ” لاب ثاتو” شمالي البلاد حيث تم اعتقالها عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها للضغط على والدتها للاعتراف بارتكابها جريمة قتل

 

وقالت ناتاشا لـ”العربية” إنها كانت تجبر على تناول بعض المواد المخدرة ثم يتناوب على اغتصابها ثلاثة ضابط وشرطي، وتم إرغامها كذلك على الرقص عارية أمامهم، على حد تعبيرها.

 

من جانبه وجد والدهاد نفسه غير قادر على الحديث حتى مع نفسه، بعد الذي جرى ويعتبر أن فقره وضعفه لا يمكنانه من مواجهة قائد شرطة المنطقة المتهم الأول بالاعتداء على ابنته.

 

وحتى أولئك الذين تطوعوا للدفاع عن نتاشا تصلهم نصائح كثيرة بالابتعاد عن ملف القضية، وفي هذا الصدد يقول المحامي جميل أصغر بت لـ”العربية”: “لقد تطوعنا في هذه القضية لأنها انسانية، لقد احتجزت نتاشا بشكل غير قانوني وتم اغتصابها وهذا مثبت في تقارير طبية لدى المحكمة “.

 

و سارعت الشرطة عند تسرب الحادثة للإعلام إلى اعتقال ثلاثة من ضباطها المتهمين ، فيما لا زال الرابع فارا، وتم تحويل الملف إلى مكتب أكبر ضابط شرطة في المقاطعة وهو راو محمد إقبال – المفتش العام لمقاطعة راولبندي الذي أوضح بقوله: ” نعم ثبت لدينا أن احتجاز نتاشا كان غير قانوني، لكن ننتظر التقرير الطبي لكي نؤكد أو ننفي واقعة الاغتصاب“.

 

غير أن التقرير الطبي وفقا لمحامي ناتاشا يؤكد الواقعة بل وأنها الآن حامل، وتوضح الفتاة المكلومة بأنها تتعرض الآن لضغوط كبيرة، قائلة:”: بعثوا لي بأنهم سيدفعون 600 ألف روبية لكي أغير أقوالي ، لكنني لن أسحب القضية حتى ولو مت لأجلها“.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.