تسجيل الدخول

دول الاتحاد الأوروبي بمجلس الأمن: لا نعترف بسيادة إسرائيل على الجولان ..وموقفنا من وضع مرتفعات الجولان معروف جيدًا

2019-03-26T22:41:07+03:00
2019-03-26T22:44:31+03:00
عربي ودولي
كل الوطن- فريق التحرير26 مارس 2019آخر تحديث : منذ سنتين
دول الاتحاد الأوروبي بمجلس الأمن: لا نعترف بسيادة إسرائيل على الجولان ..وموقفنا من وضع مرتفعات الجولان معروف جيدًا

نيويورك – وكالات: أعلن سفراء دول الاتحاد الأوروبي الأعضاء بمجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، رفض بلادهم قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن اعترافه بـ”سيادة إسرائيل” على مرتفعات الجولان السورية المحتلة.

جاء ذلك في بيان مشترك لسفراء تلك الدول وهي بلجيكا وفرنسا والمانيا وإيطاليا وبولندا وهولندا والسويد وبريطانيا، وصل الأناضول نسخة منه. وفق “الأناضول”

وقال البيان، إن “موقفنا من وضع مرتفعات الجولان معروف جيدًا، ونود أن نوضح أن هذا الموقف لم يتغير”.

وأضاف البيان: “تمشيا مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ولا سيما القراران 242 و497، فإننا لا نعترف بسيادة إسرائيل على الأراضي التي تحتلها منذ يونيو / حزيران 1967، بما في ذلك مرتفعات الجولان، ونحن لا نعتبرها جزءًا من أراضي دولة إسرائيل”.

وتابع البيان أن “القانون الدولي يحظر ضم الأراضي بالقوة وأي إعلان بحدوث تغيير أحادي الجانب يتعارض مع أساس النظام الدولي الذي يرتكز إلى قواعد وميثاق الأمم المتحدة”.

وأكمل: “ونحن نثير شواغلنا القوية بشأن العواقب الأوسع نطاقاً للاعتراف (اعتراف ترامب) بالضم غير القانوني وأيضًا بشأن العواقب الإقليمية الأوسع”.

ومساء الإثنين، وقع ترامب، في البيت الأبيض بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مرسوما رئاسيا يعترف بـ “سيادة” إسرائيل على الجولان المحتلة، وذلك في خطوة لاقت رفضا دوليا واسعًا.

واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان السورية عام 1967، وأقر الكنيست (البرلمان) في 1981 قانون ضمها إلى إسرائيل، لكن المجتمع الدولي لا يزال ينظر إلى المنطقة على أنها أراض سورية محتلة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.