تسجيل الدخول

قوات الشرعية تقصم ظهر الحوثي وتصل اولى مديريات محافظة إب – صور

كل الوطن- فريق التحرير27 مارس 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
قوات الشرعية تقصم ظهر الحوثي وتصل اولى مديريات محافظة إب – صور

كل الوطن- مارب برس :توغلت قوات الجيش الوطني بمحافظة الضالع اليوم الاربعاء ، باتجاه محافظة إب (وسط اليمن) بمساحة أكثر من عشرة كيلو متر ، بعد ان سيطرت على سلسلة جبلية تقع في مديرية النادرة المجاورة لمحافظة الضالع (جنوبا).

وقالت مصادر عسكرية ان قوات الجيش الوطني بمحافظة الضالع حققت تقدما جديدا باتجاه محافظة إب في المعارك التي لا تزال محتدمة مع مليشيا الحوثي.

وقالت المصادر بحسب (الضالع نيوز) ان قوات الجيش تمكنت من السيطرة على السلسة الجبلية للعود المطلة على عزلة الفجرة شرقاً ووادي اللحاء غرباً بمديرية النادره بمحافظة اب والتي يقدر امتدادها اكثر من عشره كيلو.

وبتحرير قوات الجيش الوطني لهذه الجبال تكون قد تمكنت من قطع خط الامداد عن المليشيا عبر خط النادرة – دمت.

ولا تزال تدور في الاثناء مواجهات هي الاعنف بين قوات الجيش الوطني والشرطة العسكرية والمقاومة الشعبية في معظم محاور جبهات دمت والعود .

ففي المحور الجنوبي لجبهة دمت تمكنت قوات الجيش الوطني من كسر هجوم للمليشيا وكبدت المليشيا فيه خسائر فادحة في الارواح والعتاد .

واكد شهود عيان ان طقما للمليشيا في الحقب تمكنت قوات الجيش من احراقه في تلك المواجهات.

في السياق وصلت تعزيزات كبيرة الى جبهات القتال بالضالع دفعت بها قوات الجيش الوطني في اللواء 33 مدرع والمقاومة الجنوبية الى جبهات دمت والعود .

واكدت المصادر ان التعزيزات تضم عددا من الدبابات ،كما شاركت عناصر من الحزام الامني في المعارك.

1553686703blobid1 - كل الوطن

وكان العشرات من مسلحي مليشيا الحوثي بينهم قيادات كبيرة منهم : العميد – علي مسعد الأسمر وابو بشار عبدالرحيم بن سفيان قد لقو مصرعهم في المعارك التي جرت خلال الساعات الماضية مع الجيش الوطني والمقاومة في جبهات بيت الشوكي وعزاب وجبل الشامي ومحاور اخرى.

وقبل ايام كانت مصادر ميدانية اكدت لموقع مأرب برس ان الحوثيين فتحوا جبهة قتال جديدة في الضالع من جهة النادرة بمحافظة إب بعد ان هاجمت مناطق العود وبيت الشوكي وحاولت الالتفاف على قوات الشرعية في جبهة حمك الا ان الجيش كان لهم بالمرصاد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.