تسجيل الدخول

MTV تبث فيلما مثيرا للجدل عن الشباب السعودي في جدة

2010-05-28T01:06:00+03:00
2014-03-09T16:05:53+03:00
محليات
kolalwatn28 مايو 2010آخر تحديث : منذ 11 سنة
MTV تبث فيلما مثيرا للجدل عن الشباب السعودي في جدة
kolalwatn

كل الوطن – متابعات: عرضت قناة MTV الأمريكية الإثنين الماضي ضمن برنامجها True Life حلقة خاصة عن مدينة جدة الساحلية الواقعة غرب السعودية،

كل الوطن – متابعات: عرضت قناة MTV الأمريكية الإثنين الماضي ضمن برنامجها True Life حلقة خاصة عن مدينة جدة الساحلية الواقعة غرب السعودية، وتناولت الحلقة التي بثت على موقع القناة عدة لقاءات لسعوديين أبدوا امتعاضاً من واقعهم المحلي الذي منعهم، بحسب قولهم، من التمتع بالحريات المجتمعية مثل الأزياء والاستماع للموسيقى وذلك بحسب تقرير نشرته العربية نت.

 

الحلقة التي استغرقت 90 دقيقة، أثارت موجة من الجدل في الأوساط السعودية، فبينما اعتبرها البعض قصصاً واقعية تعبر عن هموم شريحة من الشباب لا يمثلون غالبية السعوديين، قال آخرون إن الحلقة مثلت تشويهاً متعمداً لصورة المملكة والشعب السعودي وتضمنت إساءات للعادات والتقاليد الإسلامية.

 

ويعتمد برنامج True Life في عرضه على القصص الخبرية لأبطال حقيقيين، بحيث يتم تناول موضوع الحلقة عبر مشاهد حية وخلفية صوتية بأصوات أصحاب القصص أنفسهم الذين يشرعون في سرد رواياتهم تباعاً ويتم علي أساسها انتقال عدسة الكاميرا من مشهد إلي آخر.

 

أربعة قصص

 

وتسرد الحلقة المثيرة للجدل أربع قصص خبرية، أبطالها ثلاثة شباب وفتاة. الأولى لشاب يدعى “عزيز” ويتحدث عن التقاليد التي تمنع الشباب والفتيات من تكوين صداقات خاصة بهم. وتستعرض القصة كيفية تكوين “عزيز” لصداقة مع فتاة عبر الإنترنت ثم يقوم بمواعدتها في مركز تجاري، إلا أنه يمنع من الدخول لأن المول للعائلات. وبعد حيل متنوعة يتمكن من الدخول ليفاجأ بأن الفتاة لم تأتي ملقياً باللوم على التقاليد التي تسببت في ذلك، بحسب قوله.

 

أما الثانية فهي لفتاة اسمها “فاطمة”، وتتحدث عن عدة إشكالات واجهتها، ابتداءً من الزي “العباءة” واقتصاره على اللون الأسود، ومروراً بالمساواة بين الجنسين، وانتهاءً بهموم الأسرة تجاه الفتاة، وكيف أنها قاصرة على محاولة تزوجيهم في أقرب فرصة.

 

وتستعرض القصة كيف قامت “فاطمة” بالتمرد على هذه الإشكالات وذلك من خلال العمل على تصميم عباءات نسائية بألوان زاهية وتسويقها بين معارفها، إلي جانب قيادتها للدراجة مع زميلتها في شوارع جدة بعد تنكرهما بزي رجالي.

 

فيما تتحدث القصة الثالثة عن”أحمد”، وهو شاب مثقف يتحدث الإنجليزية بطلاقة، مهتم بقضية حرية المرأة ويدعوا لعدم تهميشها. وتستعرض قصة “أحمد” كيف أنه استطاع ترتيب لقاء هو الأول من نوعه بين سيدات ومسئولين بالمجلس البلدي بجدة. هذا إلي جانب أحاديث متفرقة عن الفقر والتطور البطيء لحريات المرأة وقضايا فصل الجنسين في العديد من المجالات.

 

أما القصة الرابعة فهي لثلاثة شباب مهتمين بأغاني الروك آند رول، ويسعون جاهدين لإقامة حفل خاص بتلك الأغاني في مدينة جدة، إلا أن مساعيهم تنتهي بالفشل وهو ما حملهم للسفر إلي البحرين لإقامة الحفل.

 

و في ثنايا الرحلة تستعرض القصة بعض همومهم كشباب، وكيف أن حبهم لأغاني الروك يصطدم بتقاليد المجتمع، وتنتهي قصتهم بشكل درامي عندما تمنع إدارة القاعة التي استأجروها مواصلة الحفل لأن أغلب الحضور يرتدي قمصاناً سوداء وهو زي مشابه لمن يطلقون على أنفسهم بـ”عبده الشيطان”، وهو ما تمنعه السلطات. ولم تفلح محاولاتهم في إقناع الإدارة بعدم صحة هذا الحديث ليعودوا إثر ذلك أدراجهم إلي جدة.

 

دعاوى قضائية وانتقادات

 

في غضون ذلك، أعلن عدد من سكان جدة نيتهم رفع دعوى قضائية ضد أصحاب القصص بحجة استهزائهم بالقيم الإسلامية. وقال علي القرني، ناشط إعلامي ومؤسس حملة “لن نسمح باختراق قيم المجتمع السعودي” علي الفيسبوك، إن 30 محتسباً من جدة سيقومون السبت برفع دعوى في المحكمة الجزئية ضد من أساء للقيم الإسلامية، مشيراً في حديث لـ”العربية.نت” إلى أن بعض فقرات الحلقة تضمنت تشويهاً متعمداً للمجتمع السعودي ودعوة صريحة للسفور، بحسب قوله.

 

من جهته، قال المهندس حسن الزهراني، رئيس مجلس الأحياء بجدة، و عضو المجلس البلدي، والذي ظهر في الحلقة وهو يتحدث في اجتماع لأعضاء المجلس مع بعض السيدات، أن تلك الجلسة كانت خاصة بالنساء والمجلس لا يوثقها احتراماً لهن، مؤكداً في حديث لـ”العربية.نت” عدم علمه بوجود قناة أمريكية تصور الجلسة، وأضاف “لم نُستأذن للتصوير وكانت القاعة خالية تماماً من أي كاميرات“.

 

كما بين الزهراني أن الحلقة اجتزأت من حديثه على قاعدة “ولا تقربوا الصلاة” بحيث تم عرض الحديث الذي يلائم المشهد. وعبر الزهراني عن امتعاضه من ذلك الأسلوب الذي يعبر عن الاستخفاف والجهل ببديهيات العمل الإعلامي، بحسب وصفه.

 

تجدر الإشارة إلى أن برنامج True Life عرض لأول مرة في العام 1998. وهو عبارة عن سلسلة وثائقية تتحدث كل حلقة عن موضوع معين. وتعتمد المواضيع على تلفزيون الواقع، حيث تعكس حلقاته أجزاءً حقيقة من حياة أبطال القصة محور الحلقة.

 

وغطي البرنامج خلال حلقاته الـ140 والمقسمة على 10 مواسم كان آخرها الحلقة الخاصة بالسعودية، العديد من المواضيع من أبرزها تعاطي المخدرات وقضايا المال والسلوك الاجتماعي والثقافي في المجتمعات المختلفة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.