تسجيل الدخول

الأمن السعودي يعيد طفلين تركهما والدهما الانتحاري لدى “داعش”

2019-03-31T10:32:53+03:00
2019-03-31T14:27:07+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير31 مارس 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
الأمن السعودي يعيد طفلين تركهما والدهما الانتحاري لدى “داعش”

تمكّن الأمن السعودي من إعادة طفلين سعوديين خطفهما والدهما من أمهما والتحق بهما بتنظيم “داعش” منذ سنوات، وتركهما لدى التنظيم بعد أن فجر نفسه في سوريا.

وحسب وكالة “سبق”، فإن الداعشي الأب، اختطف ولديه بحجة السياحة إلى تركيا قبل أكثر من 5 أعوام، وأنه تركهما لـ”داعش” بعد شهر من وصوله إلى سوريا، وتنفيذه عملية انتحارية هناك.

ووصل الشقيقان عبد الله وأحمد إلى الرياض بعملية نفذها الأمن السعودي، حيث نقلا من سوريا عبر تركيا إلى السعودية.

5ca076eed43750490c8b4594 - كل الوطن
5ca076ced43750580c8b45ad - كل الوطن

وقال عبد الله الشايق ذو الـ16 سنة: “نحن في السعودية، في أمن وآمان عز ورحمة”، أما شقيقه أحمد البالغ 13 سنة، فمصاب بعينه.

المصدر: “سبق”

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.