تسجيل الدخول

الشرطة الجزائرية تعلن توقيف مجموعة إرهابية مسلحة تضم أجانب خططت لاستهداف مدنيين

كل الوطن - فريق التحرير12 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
الشرطة الجزائرية تعلن توقيف مجموعة إرهابية مسلحة تضم أجانب خططت لاستهداف مدنيين

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني الجزائرية عن توقيف مجموعة إرهابية بحوزتها السلاح والذخيرة، كانت تخطط للقيام بأعمال إجرامية خلال أسابيع الحراك الشعبي.

وجاء في بيان للمديرية العامة، نشر على موقعها، اليوم الجمعة، أن “مصالح الشرطة… عملت أيضا على وضع حد لمشاريع إجرامية واسعة النطاق، على غرار قيامها إلى جانب مصالح الجيش الوطني الشعبي، بتوقيف مجموعة إرهابية مدججة بالأسلحة والذخيرة، والتي كانت تخطط للقيام بأعمال إجرامية ضد المواطنين، مستغلة الكثافة البشرية الناجمة عن التعبئة”.

وأضافت أن “التحريات المنجزة سمحت بالتوصل الى أن بعض الأسلحة التي كان يحوزها هؤلاء المجرمين، تم استعمالها في جرائم اغتيال في حق بعض منتسبي مصالح الأمن خلال العشرية السوداء”.

وأشارت المديرية العامة كذلك إلى أنه “خلال هذه الأسابيع، تم تحديد هوية أجانب، تم توقيفهم والكشف عن مخططاتهم، ممن جاءوا خصيصا لإذكاء التوترات ودفع الشباب للجوء إلى أنماط متطرفة في التعبير، قصد استغلال صورهم عبر وسائل الإعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت أنه “تم توقيف البعض وبحوزتهم تجهيزات حساسة، وغيرهم يتوفرون على عقاقير مهلوسة بكميات معتبرة، والذين كانوا ينشطون في إطار شبكات وضمن نقاط محددة”.

ولفتت كذلك إلى أنه “خلال كل الأسابيع، وكل يوم، تم توقيف جانحين وأشخاص مغرضين، كانوا متواجدين بين المتظاهرين، ينشطون بين جماعات إجرامية بعضهم كان يحاول بيع ممنوعات أو سرقة المواطنين، وحتى التحرش بهم أو الاعتداء عليهم”.

يذكر أن موجة من الاحتجاجات اندلعت في الجزائر عقب إعلان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة نيته الترشح لولاية خامسة في فبراير الماضي. ولا تزال المظاهرات مستمرة على الرغم من تراجع بوتفليقة عن قرار الترشح واستقالته من منصب الرئاسة.

المصدر: RT

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.