تسجيل الدخول

مصر.. سيّدة تفقد ثدييها بعد عملية مأساوية

كل الوطن - فريق التحرير18 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
مصر.. سيّدة تفقد ثدييها بعد عملية مأساوية

أصيبت سيدة مصرية بصدمة، بعدما سعت إلى إجراء عملية تصغير لثدييها، لكن النتيجة كانت مأساوية وأدت إلى فقدانها لهما.

ووفقا لوسائل الإعلام المصرية، فقد فقدت السيدة ثدييها بعد أن كانت تعاني من كبرهما، فقررت التوجه لطبيب شاهدته على إحدى القنوات الفضائية، لإجراء عملية تصغير، وعندما أفاقت من التخدير كانت المأساة الكارثية.

وتقول السيدة: “كنت أعاني من ضيق التنفس بسبب كبر حجم ثديي، فشاهدت في برنامج تلفزيون على قناة فضائية مصرية طبيبا يروج لمهنته وأنه متخصص في مثل هذه الحالات فأعطى لي أملا، وتواصلت مع البرنامج وأخذت رقم الطبيب وبالفعل اتفق معي على مبلغ العملية وكان كبيرا، فبعت كل ما أملك من أثاث منزلي وذهبي من أجل العملية.”

وأشارت إلى أنه تم تحديد موعد ومكان العملية ودخلت غرفة العمليات بالفعل من أجل تصغير حجم الثدي وخرجت وقد بتر الثدي الأيسر وشوه الثدي الأيمن.

فيما قال عمر جوهر، محامي المجني عليها، إنه تم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية ضد الطبيب الشهير، مضيفا أن الطبيب تنطبق عليه نصوص المواد التالية المادة 240 من قانون العقوبات المصري، التي تنص على أن كل من أحدث عاهة نشأ عنها قطع أو انفصال عضو أفقد المنفعة، يعاقب بالسجن مدة من ثلاث سنوات إلى خمس سنوات، وأيضا المادة 144 التي تنص على أن كل من تسبب في خطأ في جرح شخص أو إيذائه بأن كان ذلك ناشئا عن إهماله، يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تجاوز مائتي جنية أو بإحدى هاتين العقوبتين.

المصدر: وسائل إعلام مصرية

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.