تسجيل الدخول

حداد وطني في سريلانكا وارتفاع حصيلة قتلى التفجيرات إلى 310 أشخاص

كل الوطن - فريق التحرير23 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
حداد وطني في سريلانكا وارتفاع حصيلة قتلى التفجيرات إلى 310 أشخاص

وقف الشعب السريلانكي، صباح الثلاثاء، ثلاث دقائق صمت في كل أنحاء البلاد حداداً على ضحايا سلسلة تفجيرات الأحد الدامي، التي استهدفت كنائس وفنادق في أحد الفصح. وفي وقت أعلنت الشرطة ارتفاع الحصيلة إلى 310 قتلى إثر وفاة عدد من الأشخاص متأثرين بجروحهم، أظهر تحقيقي أولي أن الاعتداءات جاءت “كرد انتقامي على هجوم كرايست تشيرش في نيوزيلندا”.

وقال وزير الدولة لشؤون الدفاع أمام البرلمان إن “التحقيقات الأولية كشفت أن ما حدث في سريلانكا (الأحد) كان ردا انتقاميا على الهجوم ضد المسلمين في كرايست تشيرش”، بحسب وكالة “فرانس برس”.

وقتل 50 شخصا في مجزرة استهدفت مسجدين في المدينة النيوزيلندية في 15 آذار/مارس الماضي.

من جانبه، حمّل الرئيس السريلانكي مايتريبالا سيريسينا، الحكومة “كامل المسؤولية” عن الهجمات لعدم اتخاذها إجراءات احترازية بعد تلقيها معلومات استخباراتية حول هجوم محتمل.
إلى ذلك، قال المتحدث باسم الشرطة، روان غوناسيكيرا، في بيان، إن السلطات استجوبت في هذه المرحلة 40 شخصاً على خلفية التفجيرات التي نسبت إلى جماعة إسلامية محلية هي “جماعة التوحيد الوطنية”.

وكانت الحصيلة السابقة تشير إلى مقتل 290 شخصاً. ولا يزال عدد الجرحى قرابة 500.

ومع بدء دقائق الصمت عند الساعة 8:30 صباحاً بالتوقيت المحلي (03:00 بتوقيت غرينتش)، وهو الوقت الذي وقع فيه التفجير الأول يوم الأحد، تم تنكيس الأعلام الوطنية وأحنى السريلانكيون رؤوسهم.

وكالات

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.