تسجيل الدخول

صحيفة سودانية تكشف عن تطورات جديدة للحالة الصحية للبشير

كل الوطن - فريق التحرير24 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
صحيفة سودانية تكشف عن تطورات جديدة للحالة الصحية للبشير

ذكرت صحيفة “الانتباهة” السودانية يوم الأربعاء أن الأنباء تواترت بشأن تحسن الحالة الصحية للرئيس المعزول عمر البشير وانتظامه في تناول الوجبات بصورة طبيعية.

وقالت أيضا إن مصادر مطلعة كشفت عن الاتجاه لنقل الرئيس السابق من سجن كوبر إلى مكان آمن بعدما زاره مسؤول كبير في المجلس العسكري.

وأكدت المصادر ذاتها لـ”الانتباهة” أنه تم نقل النائب الأول للبشير، علي عثمان محمد طه، إلى مستشفى السلاح الطبي عقب إصابته بوعكة صحية داخل سجن كوبر، ومن ثم أعيد إلى محبسه بعد تلقيه العلاج.

وكان مصدر طبي سوداني قد كشف في الـ21 من أبريل في تصريح لوكالة “الأناضول” التركية أن الرئيس المعزول عمر البشير أصيب بجلطة خفيفة قبل أيام وتلقى العلاج بأحد المستشفيات قبل إعادته إلى مقر إقامته الجبرية ببيت الضيافة في الخرطوم.

وأضاف المصدر وهو أحد المشرفين على علاج البشير، أن حالته الصحية بعد العلاج من الجلطة مستقرة الآن، لكن حالته النفسية تتدهور باستمرار، إضافة إلى رفضه تناول الطعام وتعاطيه الأدوية وتغذيته عن طريق المحاليل الوريدية بالقوة.

وفي 11 أبريل الجاري، عزل الجيش السوداني عمر البشير من الرئاسة، بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكل الجيش مجلسا عسكريا انتقاليا، وحدد مدة حكمه بعامين، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

جدير بالذكر أن المدعي العام السوداني فتح تحقيقا ضد الرئيس المعزول عمر البشير بتهمة غسل أموال.

ونقلت رويترز يوم السبت عن مصدر قضائي أن المدعي العام السوداني بدأ التحقيق مع البشير بتهمة غسل الأموال وحيازة مبالغ مالية ضخمة دون سند قانوني.

وكانت وسائل إعلام سودانية، تناقلت أن فريقا من القوات المسلحة والاستخبارات العسكرية داهم مقر إقامة الرئيس المعزول، وعثر على كميات كبيرة من النقد الأجنبي والعملة المحلية بلغت ملايين الدولارات.

المصدر: صحيفة “الإنتباهة” السودانية + وكالات

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.