تسجيل الدخول

قضية تحرش جنسي تربك التسجيل في الانتخابات وسط غرب تونس

كل الوطن - فريق التحرير29 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
قضية تحرش جنسي تربك التسجيل في الانتخابات وسط غرب تونس

أربكت فضيحة التحرش الجنسي في تونس تورط بها مسؤول بالهيئة العليا للانتخابات عملية التسجيل في الانتخابات التشريعية والرئاسية المرتقبة بالبلاد في أكتوبر ونوفمبر المقبلين.

وأكد عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد التليلي المنصري في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء يوم الأحد، أن نسق التسجيل للانتخابات التشريعية والرئاسية قد تراجع في ولاية القصرين، نتيجة للارتباك الذي حصل على خلفية القرار القضائي بالاحتفاظ بالمنسق الجهوي للهيئة بسبب شكاية تتعلق بالتحرش الجنسي عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وبخصوص ملابسات القضية، قال المنصري إن الهيئة اختارت انتداب أعوان تسجيل جدد وذلك لضمان مبدأ الحيادية، مضيفا أن إحدى العاملات لدى رفض مطلب التحاقها بالهيئة قامت بتقديم شكاية في التحرش الجنسي ضد المنسق الجهوي الذي يعمل مع الهيئة منذ العام 2011.

وأفاد المتحدث بأن أركان الجريمة غير ثابتة وأن الشكاية لا تستوجب الإيقاف، مشيرا إلى أنه كان بالإمكان ترك المنسق الجهوي في حالة سراح مع تواصل القضية وذلك لضمان استمرار عملية التسجيل، حسب تعبيره.

وأعرب عن خشيته من ضرب مسار التسجيل في ولاية القصرين.

جدير بالذكر أن النيابة العمومية في المحكمة الإبتدائية بالقصرين قررت يوم الجمعة الماضي، الاحتفاظ بالمنسق الجهوي للهيئة الفرعية للانتخابات في الولاية المذكورة، بعد شكاية قدمتها مواطنة ضده اتهمته فيها بالتحرش الجنسي عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

المصدر: وكالة تونس إفريقيا للأنباء

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.