تسجيل الدخول

المؤتمر العالمي الثاني للطب النبوي التطبيقي ينطلق في أبها الثلاثاء القادم

2010-05-29T00:26:00+03:00
2014-03-09T16:05:57+03:00
عربي ودولي
kolalwatn29 مايو 2010آخر تحديث : منذ 11 سنة
المؤتمر العالمي الثاني للطب النبوي التطبيقي ينطلق في أبها الثلاثاء القادم
كل الوطن

كل الوطن- القاهرة- محمد عارف: على مدى ثلاثة أيام متواصلة تشهد مدينة أبها المؤتمر العالمي الثاني للطب النبوي التطبيقي. وهو المؤتمر الذي من المقرر أن

كل الوطن- القاهرة- محمد عارف: على مدى ثلاثة أيام متواصلة تشهد مدينة أبها المؤتمر العالمي الثاني للطب النبوي التطبيقي. وهو المؤتمر الذي من المقرر أن تنطلق أعماله يوم الثلاثاء القادم بمشاركة عدد من الأطباء والأساتذة العرب. وتشارك مصر في المؤتمر بعدد من الأبحاث الطبية المستمدة من الطب النووي.

 

وحسب ما أكده الدكتور سعيد شلبي، أستاذ ومستشار الأمراض الباطنة والكبد رئيس قسم الطب التكميلي بالمركز القومي للبحوث، فإنه “سيشارك في المؤتمر ببحث يؤكد القيمة الطبية الكبيرة لحبة البركة علاج مرضى الالتهاب الكبدي الفيروسي “سي” حيث أظهرت نتائج الدراسات التي أجريت على مائة من المرضى المترددين على وحدة الخدمات الطبية بالمركز و خارجه خلال الفترة من شهر فبراير 2008 و حتى آخر يناير 2009 وجود تحسن كبير في حالتهم الصحية.

 

وقال شلبي إن هذا التحسن تمثل في اختفاء الألم من الجانب الأيمن للبطن وتحسن المجهود البدني للمريض وتحسن لون الجلد والشهية وزيادة الوزن من خلال مواظبته على تناول مسحوق حبة البركة يومياً“.

 

وكانت توصلت دراسة علمية أخرى قد توصلت مصرية إلى أن حبة البركة تقضي على فيروس C وترفع كفاءة الجهاز المناعي 200 مرة، على أن يتم تنشيطها بيولوجيا.

 

وحسب الدراسة التي أجراها الدكتور أحمد عبد العزيز، أستاذ الصيدلة الإكلينيكية بكلية الصيدلة بجامعة حلوان، والتي نشرتها جريدة “الوطن” فإن حبة البركة تؤثر إيجابياً على مناعة الجسم. بمعنى أنها تساعد الجسم أن يكون في وضعه الصحي السليم. ويضيف أضاف الدكتور عبد العزيز أن بعض المدارس الصيدلانية تقوم بتنشيط حبة البركة لرفع كفاءتها في مقاومة الأمراض، وخاصة الأمراض الفيروسية مثل الإيدز والالتهاب الكبدي الوبائي ” C وB “، وذلك اعتماداً على أن عملية التنشيط ترفع كفاءة حبة البركة في مقاومة الفيروسات ألف مرة من حبة البركة العادية، كما أنها ترفع المناعة مائتي مرة أكثر من حبة البركة العادية.

 

وأوضح أن حبة البركة المنشطة تستطيع رفع كفاءة الجهاز المناعي مائتي مرة ضعف حبة البركة العادية، ومن هنا يستطيع جهاز المناعة أن يلتهم أي أجسام غريبة بما فيها الفيروسات والميكروبات والفطريات. بالإضافة إلى أن حبة البركة المنشطة تستطيع زيادة إفراز مادة الجاما إنترفيرون التي تفرزها خلايا الجسم، وبالتالي تستطيع التخلص من الترسيبات السامة الموجودة داخل خلايا الكبد، والتي تحتوى على عنصري الكبريت والنيتروجين المسببين لتليف الكبد والتخلص من هذه المواد يطيل من عمر خلية الكبد ويقاوم التليف ويساعد على تجديد خلايا الكبد

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.