تسجيل الدخول

السعودية تدعو لإنشاء منطقة خالية من النووي في الشرق الأوسط والضغط على إسرائيل

2019-05-07T06:50:13+03:00
2019-05-07T06:50:40+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير7 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
السعودية تدعو لإنشاء منطقة خالية من النووي في الشرق الأوسط والضغط على إسرائيل

أكدت السعودية ضرورة إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى في الشرق الأوسط، داعية المجتمع الدولي إلى تنفيذ هذه المبادرة.

وقالت المملكة، في كلمة لها أمام اللجنة التحضيرية الثالثة لمؤتمر مراجعة معاهدة منع الانتشار النووي لعام 2020، على لسان عضو وفد السعودية المشارك في أعمال الدورة بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، الأمير سعود بن بدر بن سعود بن عبدالعزيز، إن “إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى في منطقة الشرق الأوسط هو مسؤولية جماعية على الصعيد الدولي”.

وحثت السعودية، حسب وكالة “واس” السعودية الرسمية، “المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول الأطراف في معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية، على أن تفي بالتزاماتها حيال إنشاء هذه المنطقة، وذلك تعزيزا للسلام والأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط خصوصا والعالم أجمع”.

وأوضح بن بندر أن “إنشاء مناطق خالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل يعد من أهم أهداف وغايات معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية، لا سيما في منطقة الشرق الأوسط”.

ولفت الأمير النظر إلى أن المملكة تعرب عن قلقها بشأن “عدم التزام الدول النووية الأطراف في المعاهدة بوضع إطار زمني محدد لتنفيذ هذا المقرر، الذي يدعو لإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط”.

وبين بن بندر أن تكليف الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بعقد مؤتمر للتفاوض على معاهدة ملزمة حول إنشاء هذه المنطقة “فرصة للتوصل إلى ترتيبات تستند إليها دول المنطقة بإرادتها الحرة، وبتوافق الآراء لإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في منطقة الشرق الأوسط”.

وقال الأمير السعودي في ختام الكلمة: “تأمل بلادي أن تتضمن مخرجات هذه الدورة التحضيرية نتائج واضحة تدعم إقامة هذا المؤتمر، كما أن المملكة العربية السعودية تدعو المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل، كونها الطرف الوحيد في منطقة الشرق الأوسط الذي لم ينضم للمعاهدة كدولة غير نووية، وأهمية إخضاع جميع منشآتها النووية لنظام الضمانات الشاملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، على نحو ما ورد في قراري مجلس الأمن رقمي 487 و689”.

وصادقت 189 دولة موقعة على معاهدة الحد من الانتشار النووي، يوم 29 مايو 2010، على اتفاق ينص على نزع السلاح وإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط، لكن هذه المبادرة لم تطبق حتى اليوم.

وعلى الرغم من دلالات كثيرة على امتلاكها سلاحا نوويا، تواصل إسرائيل نفيها في الفضاء الرسمي وجوده لديها.

المصدر: واس + وكالات

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.