تسجيل الدخول

عشيقات لقساوسة يطالبن البابا بالغاء قاعدة عدم ممارسة الجنس‏

2010-05-29T10:51:00+03:00
2014-03-09T16:05:59+03:00
عربي ودولي
kolalwatn29 مايو 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
عشيقات لقساوسة يطالبن البابا بالغاء قاعدة عدم ممارسة الجنس‏
كل الوطن

كل الوطن- متابعات: وجهت عشرات النساء الايطاليات اللواتي كن عشيقات قساوسة ورهبان كاثوليك في السر، رسالة مفتوحة الى البابا بنديكت السادس عشر يطالبن

كل الوطن- متابعات: وجهت عشرات النساء الايطاليات اللواتي كن عشيقات قساوسة ورهبان كاثوليك في السر، رسالة مفتوحة الى البابا بنديكت السادس عشر يطالبن فيها عليهم في الكنسية الكاثوليكيَّة. وتقول الرسالة التي اعتبرتها احدى الموقعات غير مسبوقة، ان القس يحتاج الى العيش مع اقرانه من البشر، وان تكون له مشاعر، وان يحب ويلقى الحب بالمقابل.

  

كما تدعو الرسالة الى تفهم وضع اولئك الذين “يعيشون في السر لحظات قليلة يفلح القس في منحها لنا، والذين يخبرون على أساس يومي شكوك رجالنا ومخاوفهم وهواجسهم“.

 

وكانت قضية تحريم الجنس على القساوسة والرهبان الكاثوليك أُثيرت من جديد في آذار/مارس الماضي عندما اقترح مستشار البابا وأسقف فيينا الكاردينال كريستوف شونبورن ان الغاء التحريم يمكن ان يحد من الاعتداءات الجنسية التي يرتكبها القساوسة ، ثم سارع الى التراجع عن اقتراحه بعد حديث البابا عن مبدأ تحريم الجنس والعفة “المقدسة“.

  

وقالت كاتبات الرسالة انهن قررن توجيهها بعد ان سمعن رد البابا برفض المقترح واصفات هذا الرفض بأنه يؤكد “قدسية ما هو غير مقدس” بل قاعدة وضعها الانسان نفسه. واشارت النساء الموقعات على الرسالة الى ان هناك الكثير من الأمثلة على قساوسة متزوجين في القرون الاولى من الديانة المسيحية، وان القساوسة الذين يتبعون شعائر الكنيسة الكاثوليكية الشرقية اليوم يمكن ان يكونوا متزوجين مثلهم مثل اولئك الذين تزوجوا قبل الانتقال من الكنيسة الانجيلية الى اعتناق الكاثوليكية.

 

ونقلت صحيفة الغارديان عن احدى الموقعات على الرسالة، صافينا سولومون ـ 42 عاما ـ التي تعمل مديرة مكتب، ان الرسالة الموجهة الى البابا نالت تزكية 40 امرأة تقريبا سجلن اسماءهن عليها عن طريق منتدى الكتروني يرتبط بموقع ال ديالوغو Il Dialogo(الحوار). ولكن ثلاث نساء فقط نشرن أسماءهن لحساسية الموضوع. واضافت سولومون ان النساء اللواتي يهجرهن عشاقهن القساوسة يفقدن الثقة بالرجال عموما لأن الكاثوليك يتربون على إعطاء القساوسة منزلة عليا.

 

وقالت انتونيلا كاريسيو، وهي امرأة أخرى من الموقعات على الرسالة ، انها اقامت علاقة مع قس برازيلي كان كثيرا ما يبيت الليل في منزلها. وعندما عرف قس آخر بعلاقتهما نُقل الى روما فغادر “ولم يعطني خاتم خطوبة“.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.