تسجيل الدخول

بالفيديو.. اعتداء همجي بالضرب على مختل عقليا في المصح!

2019-05-14T21:05:00+03:00
2019-05-14T21:06:36+03:00
جرائم وحوادث
كل الوطن - فريق التحرير14 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
بالفيديو.. اعتداء همجي بالضرب على مختل عقليا في المصح!

انتشر مقطع فيديو مروع يوثق اعتداء همجيا قامت به موظفة في دار رعاية صحية، ضد مختل عقلي من نزلاء المصح، الواقع في ولاية جورجيا الأمريكية.

في البداية يظهر المقطع كيف أقدمت الموظفة على توجيه لكمة للمريض، جوي كيسون، في وجهه، لتباشر بعدها ضربه بقسوة، مستخدمة حزاما جلديا، في دار “Total Care”، الواقعة في مدينة جوردان.

وضربت الموظفة الرجل المذعور 30 مرة، قبل أن ينهار على الأرض ويجهش بالبكاء من شدة ألمه وخوفه، في حين أكدت مصادر محلية أن الموظفة حرضت آخرين على ضربه والاستهزاء به.

وفي تعليقه على الحادثة الرهيبة، أعلن محامي كيسون أنه تعمد نشر المقطع المصور، في عام 2013، بغية لفت انتباه الرأي العام لما يحدث في دور الرعاية، في ولاية جورجيا.

كما أضاف المحامي أن النزيل كيسون لا يعاني من إعاقة فيزيائية أبدا، إنما إعاقته عقلية، مؤكدا أن الرجل المختل لم يكن في مأمن أبدا.

و فتحت السلطات تحقيقا شاملا، وجرى اتهام 5 موظفين في الدور، بالاعتداء على المرضى والمختلين.

وإضافة إلى ما سبق، وجهت تهم بالإهمال والتجاهل لخمسة موظفين آخرين في دور الرعاية، ممن رأوا وشهدوا حوادث الاعتداء التي كانت تقع، دون أن يبلغوا عنها بتاتا.

وإضافة إلى ما سبق، وجهت تهم بالإهمال والتجاهل لخمسة موظفين آخرين في دور الرعاية، ممن رأوا وشهدوا حوادث الاعتداء التي كانت تقع، دون أن يبلغوا عنها بتاتا.

كما أسفرت الحادثة الأخيرة أيضا عن سحب ترخيص دار “Total Care”، من قبل قسم الصحة السلوكية والإعاقة التنموية في الولاية الأمريكية.

ولعل أكثر ما يصدم في الفضيحة هو اكتشاف المحققين لإصابات خطيرة في أجساد النزلاء المرضى، بينها جروح في الوجه وإصابات في العيون، بل وحتى كسور عظمية.

المصدر: ديلي ميل

5c651d2595a597160b8b4579 - كل الوطن



المصدر: ديلي ميل

// ]]>

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.