لجنة الإفتاء تنهي الجدل حول مهرجان “القريقعان”: بدعة لا أصل لها في الإسلام

كل الوطن - فريق التحريرآخر تحديث : الخميس 23 مايو 2019 - 6:41 صباحًا
لجنة الإفتاء تنهي الجدل حول مهرجان “القريقعان”: بدعة لا أصل لها في الإسلام

تشهد ليالي 13 و14 و15 رمضان، فعالية انتشرت مؤخرًا في المملكة ودول الخليج عامةً، عبر ما يسمى مهرجان «القريقعان»؛ حيث يطوف الأطفال الشوارع مرتدين أزياء شعبية، ويرددون أهازيج تختلف حسب المناطق اختلافًا بسيطًا، فيما حسمت اللجنة الدائمة للإفتاء مدى مشروعية الاحتفال بذلك المهرجان.

وبحسب رد اللجنة على سؤال لمواطن بشأن الاحتفال، الذي حصلت «عاجل» على نسخة منه، فقد استندت اللجنة إلى فتوى قديمة أصدرتها -حينئذٍ- برئاسة الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز بن باز -رحمة الله- بعدم جواز هذا لعدد من الأسباب.

وكان نص سؤال طالب الفتوى أنه «جرت العادة في دول الخليج وشرق المملكة وجود مهرجان (القريقعان) في منتصف شهر رمضان أو قبله، وكان الأطفال يتجولون على البيوت يرددون أناشيد، ومن الناس من يعطيهم حلوى أو مكسرات أو قليلًا من النقود، وكانت لا ضابط لها، إلا أنه في الوقت الحاضر بدأت العناية به، وصار له احتفال في بعض المواقع والمدارس وغيرها، لا للأطفال وحدهم، وصار تجمع له الأموال».

وردت اللجنة على المواطن بفتوى مفادها أن «الاحتفال في ليلة الخامس عشر من رمضان أو في غيره بمناسبة مهرجان قريقعان، بدعة لا أصل لها في الإسلام.. وكل بدعة ضلالة؛ فيجب تركه والتحذير منه، ولا تجوز إقامته في أي مكان؛ لا في المدارس ولا في المؤسسات ولا في غيرها. والمشروع في ليالي رمضان بعد العناية بالفرائض، الاجتهاد بالقيام وتلاوة القرآن والدعاء».

المصدر: عاجل

رابط مختصر
2019-05-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن - فريق التحرير