تسجيل الدخول

ضبط وافدين يوهمان زبائنهما بامتلاك تحف أثرية ويروجان عملة مزيفه

2010-05-29T23:38:00+03:00
2014-03-09T16:06:00+03:00
محليات
kolalwatn29 مايو 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
ضبط وافدين يوهمان زبائنهما بامتلاك تحف أثرية ويروجان عملة مزيفه
كل الوطن

كل الوطن – عائض العقيلي – ضبطت شرطة الرياض وافدين من الجنسية الافريقية لتورطهما ببيع وترويج العملات المزيفة وامتهانهما النصب والاحتيال . جاء ذلك

كل الوطن – عائض العقيلي – ضبطت شرطة الرياض  وافدين من الجنسية الافريقية لتورطهما ببيع وترويج العملات المزيفة وامتهانهما النصب والاحتيال . جاء ذلك بعد توفر معلومات لدى قوة المهمات والواجبات الخاصة عن قيام وافدين من جنسية أفريقية احدهما بالعقد السادس والآخر بالعقد السابع من العمر يمارسان بيع وترويج عملتي الدولار المزيف والدينار الكويتي المسروق إضافة إلى قيامهما بالنصب والاحتيال من خلال بيعهما لقطع أثرية وتماثيل ذهبية مسروقة تعود للاف السنين على حد زعمهم وأنها تعادل ملايين الدولارات وبيعهما للألماس والأحجار الكريمة وتزويرهما للوثائق الحكومية على ضوء ذلك تم عمل خطة بحثية لمراقبتهما ورصد تحركاتهما استمرت لعدة أسابيع تبين من خلالها أن المذكورين يترددان على مجموعة فنادق لاصطياد زبائنهما ويحضران معهما صوراً فوتوغرافية وسيديات لعرض الآثار والتحف والتماثيل وبعد التأكد من تورطهما قامت قوة المهمات بعمل كمين امني لهما للإطاحة بهما بالجرم المشهود حيث تم التنسيق معهما لشراء خمسة ملايين دولار مزيفة وثمانية ملايين دينار كويتي مسروقة إضافة إلى شراء بعض التحف الأثرية وأثناء عملية الاستلام والتسليم للعينات المتفق على شراءها بأحد الفنادق تم ضبطهما بعد قيامهما بتسليم العينات من الدولارات المزيفة والدنانير المسروقة والأحجار الكريمة وصور التحف الأثرية والتماثيل الذهبية كما عثر بحوزتهما على أوراق رسمية مختومة على بياض وبمناقشتهما اعترفا أنهما يمتهنان بيع وترويج العملات المزيفة ويمارسان النصب والاحتيال على المواطنين من خلال بيعهما قطع أثرية وتماثيل ذهبية والماس وأحجار كريمة يتم إحضارها من بلدهما وقد تبين أن احدهما يقيم بالبلاد بطريقة غير مشروعة هذا وقد قامت قوة المهمات والواجبات الخاصة بتسليم المقبوض عليهما لجهة الاختصاص.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.