تسجيل الدخول

تشوه ذراع طفل بخطأ طبي أمام «الشرعية»

2010-05-30T12:51:00+03:00
2014-03-09T16:06:03+03:00
محليات
kolalwatn30 مايو 2010آخر تحديث : منذ 11 سنة
تشوه ذراع طفل بخطأ طبي أمام «الشرعية»
كل الوطن

كل الوطن – متابعات: تنظر اللجنة الشرعية الطبية في مكة المكرمة في ثاني جلسة لها اليوم، قضية تشوه ذراع الطفل محمد مهنا الهذلي، نتيجة خطأ طبي وقع له في

 الصحة : ما حصل نتيجة لتطور مرض محمد 

  

كل الوطن – متابعات: تنظر اللجنة الشرعية الطبية في مكة المكرمة في ثاني جلسة لها اليوم، قضية تشوه ذراع الطفل محمد مهنا الهذلي، نتيجة خطأ طبي وقع له في مستشفى النور التخصصي، بحسب الدعوى التي تقدم بها والده ضد المستشفى بحسب ما نشرته جريدة عكاظ 

وفيما يتهم والد الطفل المستشفى بأنه وراء تشويه جسد ابنه، يؤكد المدير الطبي لمستشفى النور التخصصي الدكتور عواض البشري أن الطفل تلقى العلاج اللازم في المستشفى، مشيرا إلى أن ما تعرض له كان نتيجة لتطور حالته المرضية، ولم يتعرض لأي خطأ طبي. 

وزاد: إن القضية برمتها تنظرها اللجنة الطبية التي شرعت في التحقيق، مؤكدا في المقابل الكفاءة العالية التي يتمتع بها الطاقم الطبي الذي باشر حالة الطفل. 

وعقدت اللجنة الشرعية أولى جلساتها قبل شهرين، لكن تعذر إكمالها نتيجة غياب الممرضة المتهمة والطبيب المعالج، فضلا عن تغييب الصور التي أرفقها والد الطفل مع ملف القضية، ما دعا اللجنة لاتخاذ قرار تأجيل الجلسة إلى اليوم، لاستكمال النواقص. 

وتقدم مهنا الهذلي والد الطفل محمد بشكواه لإمارة المنطقة، والتي أصدرت أمرها بمنع الممرضة من السفر وسرعة التحقيق مع الفريق الطبي المعالج للطفل الذي دخل إلى المستشفى، نتيجة ارتفاع في درجة حرارته. 

ويتابع الهذلي: «لدى دخولنا إلى المستشفى أحال الفريق الطبي ولدي إلى قسم الحميات في المستشفى والذي كان يعج بالمصابين بمرض حمى الخنازير والضنك، ما تسبب في تطور حالة طفلي وانتقال العدوى إليه». 

ويضيف والد الطفل: «إن ممرضة وافدة وخزت محمد بإبرة في الوريد بدلا من العضل، ما زاد في تدهور حالته وتشوهت يده خلقيا مع توقف تام عن الحركة في يده. 

وإزاء ذلك لم يكن أمامي سوى أن تقدمت بشكوى عن حالة ولدي إلى إمارة المنطقة والشؤون الصحية وأرفقت لها كامل تفاصيل القضية مدعومة بالصور الفوتوغرافية التي تبين حالة ولدي المؤسفة».

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.