مصر: 3 أشقاء يبصرون بعد 30 عاما!

كل الوطنآخر تحديث : الجمعة 21 يونيو 2019 - 12:58 صباحًا
مصر: 3 أشقاء يبصرون بعد 30 عاما!

استعاد 3 أشقاء في محافظة قنا بصعيد مصر، بصرهم عقب إجراء عملية جراحية ناجحة تمثل معجزة جديدة للطب في مصر لزرع القرنية.

ووفقا لجريدة “الأهرام” الحكومية في مصر، فقد ولد الأشقاء الثلاثة وهم فاقدوا البصر، ولم تساعدهم ظروفهم الاقتصادية في تلقي العلاج واستمرت حياتهم بتلك الصورة، وغاب طموحهم في أن يبصروا ويروا الحياة، حتى تحققت تلك المعجزة بعد الدعاء المستمر في أن يصبحوا بصراء في يوم من الأيام.

وذكرت الجريدة أن الشقيق الأصغر جابر، هو أول من أجريت له عملية جراحية من خلال مؤسسة صناع الخير، وأبصر منذ عدة أشهر.

وأكد جابر أن نعمة الإبصار لا تعادلها نعمة في الكون، مشيرا إلى أن الطبيبة المعالجة الدكتورة رانيا صبحي أستاذة الرمد بقصر العيني كانت أول شخص نظر إليها بعد أن أبصر.

وأجريت منذ عدة أيام جراحة للشقيق الأوسط محمد، ليبصر هو الآخر، وتنتهي المعجزة بإبصار الشقيق الأكبر عطية الله البالغ من العمر 30 عاما.

وقال مصطفى زمزم، رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية لــ”بوابة الأهرام”، إن المؤسسة تكفلت بتكاليف العملية كاملة، بدءا من الانتقال من قنا إلى القاهرة والعكس وحتى إجراء العمليات للأشقاء الثلاثة والمتابعة المستمرة لحالتهم ولمدة 6 أشهر قبل إجراء العملية الجراحية.

وأوضح زمزم، أن استيراد نوع قرنية معين تتلاءم مع حالة الأشقاء، وتبلغ الرؤية 30 سم بعد إجراء العملية الجراحية، ثم تتحسن مستويات الإبصار لديه مع مرور الوقت.

وكان رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، قد كلف وزارة التضامن الاجتماعي ببحث حالة الأشقاء الثلاثة لصرف معاش “تكافل وكرامة”، بالإضافة إلى صرف معاش لوالدهم المريض، فضلا عن علاجه على نفقة الدولة.

المصدر: الأهرام

رابط مختصر
2019-06-21 2019-06-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن