تسجيل الدخول

مشعل يستقبل وفداً أميركياً يضم دبلوماسيين سابقين يقوده سفير سابق

2010-05-31T02:57:00+03:00
2014-03-09T16:06:05+03:00
عربي ودولي
kolalwatn31 مايو 2010آخر تحديث : منذ 11 سنة
مشعل يستقبل وفداً أميركياً يضم دبلوماسيين سابقين يقوده سفير سابق
كل الوطن

كل الوطن – متابعات: استقبل خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وفداً أميركياً من مجلس العمل للمصالح القومي (CNI) التي

كل الوطن – متابعات: استقبل خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، وفداً أميركياً من مجلس العمل للمصالح القومي (CNI) التي يشرف عليها ثلةٌ من الأميركيين مّمن مارسوا العمل الدبلوماسي في البلدان العربية.

 

ويتألف الوفد، الذي التقاه مشعل بمكتبه في دمشق عصر السبت (29-5)، من سبعة أميركيين يقودهم السفير السابق “ديفيد نيوتن”، الذي عمل في السلك الدبلوماسي لمدة 36 عاماً، ويشغل الآن منصب نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة (CNI).

 

كما يضم الوفد “شارل فراد” وهو طبيب عمل في الخدمات العسكرية بباكستان، إضافة إلى “يوجين بيرد” وهو رئيس المؤسسة المذكورة، والخبيرة في الشؤون الاجتماعية “جودي”، ورجل الأعمال “جون أشر” وابنه “توم” وابنته “نتالي“.

 

وقد استمع الوفد، بحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لحركة “حماس”، وتلقى “المركز الفلسطيني للإعلام” نسخة منه، لوجهة نظر الحركة لحل الصراع مع الاحتلال الصهيوني، “المبنية على استعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه الوطنية كاملة وفي مقدمتها حق العودة”. كما استمع إلى موقف الحركة الداعي إلى رفع الحصار الظالم عن الشعب الفلسطيني في غزة،  وإلى أهمية أن يبذل الوفد جهوده في هذا الاتجاه.

 

في المقابل؛ أكد الوفد الأميركي دعمه لحقوق الشعب الفلسطيني، كما أبدى تأييده لفك الحصار، داعياً إلى السماح لسفن الحرية بالوصول إلى شواطئ غزة لنقل المساعدات إلى شعبنا المحاصر.

 

هذا وتعتبر زيارة الوفد للقائد الفلسطيني خالد مشعل جزءاً من البرنامج الذي أعدّته المؤسسة لرحلتها رقم 18 إلى منطقة الشرق الأوسط، والهادفة إلى الاطلاع الحي والعيني على ظروف وملابسات القضية الفلسطينية.

 

الجدير ذكره؛ أن العاملين في مؤسسة (CNI) من المناصرين للقضية الفلسطينية كقضية إنسانية، والمناهضين لتصرفات مجموعات الضغط الصهيونية. 

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.