التحالف يوجه ضربة موجعه للحوثيين بتدمير 5 مواقع دفاع جوي ومخازن بالستية

كل الوطن1آخر تحديث : الأحد 21 يوليو 2019 - 12:05 مساءً
التحالف يوجه ضربة موجعه للحوثيين بتدمير 5 مواقع دفاع جوي ومخازن بالستية

الرياض – عدن- وكالات: وجه طيران تحالف دعم الشرعية في اليمن أمس ضربات موجعة لميليشيا الحوثية المدعومة من إيران، استهدفت في العمق تدمير قدرات الدفاع الجوي والقدرات العدائية، ومخابئ الصواريخ البالستية في محافظة صنعاء، فيما سعت الميليشيات الانقلابية للرد بمحاولة استهداف الأعيان المدنية والمدنيين بمسيّرات دأب التحالف على اعتراضها وإسقاطها بسهولة.

اعتراض وإسقاط وتدمير

أكد المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أن التحالف تمكن، صباح أمس، من اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار «مسيّرة» أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران من محافظة عمران باتجاه الأعيان المدنية والمدنيين بمدينة أبها.

وأكد العقيد المالكي أنه في الوقت الذي تستمر الميليشيا بعبثها ومحاولاتها الإرهابية الفاشلة، لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين فإن قيادة القوات المشتركة للتحالف ستتخذ كافة الإجراءات الصارمة لشل، وتحييد كافة القدرات العدائية للميليشيا، ضمن القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

تحذير الحكومة اليمنية

من جهة أخرى، حذرت الحكومة اليمنية من تبعات قرار ميليشيا الحوثي الانقلابية بحظر سفر السكان في مناطق سيطرتها، ومصادرة جوازات السفر الصادرة عن مصلحة الهجرة والجوازات منذ العام 2015.

وقال وزير الإعلام في الحكومة معمر الإرياني، إن توجيه الميليشيا الموالية لإيران تعليماتها إلى نقاطها الأمنية بمصادرة جوازات السفر الصادرة عن مكاتب فروع الجوازات في المحافظات المحررة، جاء بعد الجهود، التي بذلتها الحكومة الشرعية لتوفير الجوازات، وتسهيل حصول المواطنين من كافة المحافظات عليها، وسفرهم لغرض الدراسة والعلاج والعمل. وحمل الوزير الإرياني، وفقا لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، ميليشيا الحوثي المسئولية الكاملة عن هذا الإجراء الخطير، الذي يؤكد مضيها في تصعيد الأزمة وتثبيت الانقلاب، وخلق عراقيل وتعقيدات إضافية أمام المواطنين في مناطق سيطرتها، وإبقائهم رهائن لسطوتها الأمنية وممارساتها القمعية، وإحباط كل الجهود التي تبذلها الحكومة لتخفيف المعاناة عن اليمنيين.

مقتل قياديين حوثيين

ميدانيا، قُتل قيادي بارز في ميليشيا الحوثي الانقلابية بمدينة الحديدة، غربي اليمن في ظروف غامضة، وبالتزامن مع احتدام الصراع داخل الجماعة. ونقلت مواقع إخبارية محلية عن مصدر مطلع أن المدعو نجيب عبدالله هاشم المؤيد، المكنى بـ»نجيب الرازحي» قُتل مع أربعة من مرافقيه، الأربعاء الماضي، عقب انتهائه من الإشراف على توزيع ونشر تعزيزات جديدة للميليشيات في خطوط التماس داخل مدينة الحديدة.

أبرز القيادات

ينحدر المؤيد من مديرية رازح بمحافظة صعدة، ويُعد واحدا من أبرز قيادات الصف الأول الميدانية للميليشيات الحوثية، ولديه اتصال مباشر بزعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي، وهو من القيادات «العقائدية»، التي تلقت دورات مكثفة في إيران ولبنان، وشارك في حروب صعدة الست ولاحقا في حرب عمران. ولفتت المصادر إلى أن أتباع نجيب المؤيد في حالة استنفار داخل مدينة الحديدة، بينما وصل عدد من أقاربه والمحسوبين عليه من صعدة، وجبهات أخرى إلى الحديدة، بينما يطالب أتباعه بالكشف عن مصدر الرصاص، الذي وصفوه بـ»الغادر».

عملية نوعية للتحالف

على الصعيد نفسه، كشف المالكي أن قيادة القوات المشتركة للتحالف نفذت، فجر أمس، عملية عسكرية لتدمير 5 مواقع دفاع جوي وموقع تخزين صواريخ بالستية في محافظة صنعاء.

وأوضح أن عملية الاستهداف امتداد للعمليات العسكرية السابقة، والتي تم تنفيذها لاستهداف وتدمير قدرات الدفاع الجوي والقدرات العدائية الأخرى. وأكد التزام قيادة القوات المشتركة للتحالف بمنع وصول واستخدام الميليشيا وكذلك التنظيمات الإرهابية الأخرى لهذه القدرات النوعية، التي تمثل تهديدا مباشرا لطائرات الأمم المتحدة والملاحة الجوية وتهدد حياة المدنيين.

يذكر أن آخر هذه المسيّرات حاولت استهداف مطار أبها أخيراً، في سلسلة محاولات حاولت تعطيل المطار ومنشآته المدنية.

اقتحام مواقع الانقلابيين

دحر الجيش اليمني ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في مواقع تتمركز فيها وحدات منه بجبهة قانية بمحافظة البيضاء وسط البلاد، وذكر مصدر عسكري يمني أن عشرة عناصر من الميليشيا قتلوا وجرحوا في تبة «مخابي القردعي» بمنطقة قانية، بينما هاجم الجيش اليمني عناصر من الميليشيا في التباب السود بجبهة «باب غلق»، شمالي مديرية قعطبة.

فرار الميليشيات في إب

كشف مصدر عسكري لموقع سبتمبر التابع لوزارة الدفاع اليمنية، أن قوات الجيش هاجمت الميليشيا وأجبرتها على الفرار باتجاه مناطق محافظة إب، بينما قصف الجيش تجمعات ومواقع تتمركز فيها الميليشيا في منطقتي الفاخر، والزبيرية، بالمديرية ذاتها، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين المدعومين من إيران، وتدمير عدد من الآليات التابعة لها.

انتزاع موقع في صعدة

في مديرية صعدة، أحكمت وحدات في الجيش اليمني سيطرتها على مواقع ومناطق جديدة في مديرية كتاف، بعد ساعات على تقدم ميداني في مديرية باقم في ذات المحافظة. وذكر مصدر عسكري يمني أن قوات من الجيش اليمني، مسنودة بطيران قوات تحالف دعم الشرعية انتزعت مناطق جديدة في كتاف، كانت تتحصن بها ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.

تطورات في كتاف

أكد قائد محور كتاف اللواء رداد الهاشمي السيطرة على سلسلة مرتفعات جبلية «نجد الفارس» وإحكام السيطرة على «وادي الفحلوين» المطل على مركز مديرية كتاف بمحافظة صعدة، بعد معارك عنيفة ضد الميليشيا الإرهابية. وكان الجيش اليمني قد فرض سيطرته، خلال الساعات الماضية، على السلسلة الجبلية المحاذية لجبال النار شمال مديرية باقم، وقضى على الكثير من عناصر ميليشيا الحوثي، وكبدهم خسائر بالعتاد.

استهداف مطار أبها

14 فبراير 2016

إطلاق صاروخ باليستي من نوع قاهر1 تم اعتراضه وتدميره دون أي أضرار

11 إبريل 2018

طائرة بدون طيار بخصائص ومواصفات إيرانية تحاول مهاجمة المطار

26 مايو 2018

12 يونيو 2019

إحباط هجوم إرهابي بطائرة بدون طيار حاولت الاقتراب من المطار

سقوط مقذوف حوثي بصالة القدوم بالمطار

23 يونيو 2019

2 يوليو 2019

هجوم إرهابي من الميليشيا الحوثية الإرهابية

رابط مختصر
2019-07-21 2019-07-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

كل الوطن1