تسجيل الدخول

الاتحاد الأوروبي يدعو إلى وقف النار في ليبيا ويجدد دعمه الموفد الدولي

كل الوطن- فريق التحرير3 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
الاتحاد الأوروبي يدعو إلى وقف النار في ليبيا ويجدد دعمه الموفد الدولي

بروكسل – أ ف ب : كرر الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، دعوته كل الأطراف في ليبيا الى التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار، كما جدد دعمه لموفد الأمم المتحدة الذي قال رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج إنّ إحاطته الأخيرة أمام مجلس الأمن تضمنت «مغالطات».

وقالت وزيرة الخارجية الأوروبية فيديريكا موغيريني، في بيان صدر باسم الاتحاد الأوروبي، إنّ الأخير «ودوله الأعضاء يرحبون بمقترح الهدنة الذي قدّمه الموفد الخاص لأمين العام الأمم المتحدة، غسان سلامة، لمناسبة عيد الأضحى، والذي يمثّل خطوة مهمة في مسار» التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار.

وأضافت موغيريني أنّ «الاتحاد الأوروبي يدعم بالكامل مقترح الممثل الخاص القائم على ثلاث مراحل ويهدف إلى إحياء المفاوضات السياسية وخصوصا الهدنة».

وحذرت في البيان أيضاً من أنّ «الهجمات العشوائية على مناطق سكنية مكتظة من شأنها أن تشكّل جرائم حرب ومن بنتهكون القانون الإنساني الدولي يجب أن يمثلوا أمام العدالة».

وتابعت موغيريني أنّ «الاتحاد الأوروبي ودوله يدعون كل أعضاء الأمم المتحدة إلى احترام الحظر على الأسلحة» المفروض على ليبيا، وحضت كل الأطراف على «التنصل، علناً وفي الميدان، من العناصر الإرهابيين والمجرمين المتورطين في المعارك، ومن المشتبه بارتكابهم جرائم حرب، وبينهم الأشخاص المدرجين على لائحة مجلس الأمن».

وسلّم السراج الأربعاء ممثل الأمم المتحدة مذكرة احتجاج على إحاطته أمام مجلس الأمن في بداية الاسبوع بسبب تضمنها «مغالطات».

وكان سلامة أبدى قلقه حيال تصاعد حدة المعارك بين القوات الموالية لجكومة الوفاق في طرابلس، وبين تلك الموالية للمشير خليفة حفتر.

وتحدّث سلامة عن «مزاعم غير مؤكّدة بوقوع تجاوزات ضد حقوق الإنسان في (مدينة) غريان» الإستراتيجية الواقعة على بعد مئة كيلومتر جنوب غرب طرابلس، عقب استعادة قوات حكومة الوفاق السيطرة عليها في 26 حزيران (يونيو).

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.