تونس.. مطربو “الراب” يحلقون بالشباب في عوالم الغربة والحرمان والثورة

كل الوطن- فريق التحرير
فنون ونجوم
كل الوطن- فريق التحرير5 سبتمبر 2019آخر تحديث : الخميس 5 سبتمبر 2019 - 11:38 صباحًا
تونس.. مطربو “الراب” يحلقون بالشباب في عوالم الغربة والحرمان والثورة

كل الوطن- تونس – وكالات: حلق مجموعة من مطربي “الراب”، مساء الأربعاء، بآلاف الشباب إلى عوالم الغربة والحرمان والثورة على الواقع خلال حفل صاخب على مسرح قرطاج الأثري بتونس العاصمة.

واجتمعت مجموعة من أشهر مطربي الراب في تونس بحفل فني مشترك في افتتاح النسخة الأولى من تظاهرة “قرطاج لفنون الراب”.

التظاهرة تنظمها المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية (حكومية) لمدة يومين، الأربعاء والخميس، بالمسرح الأثري بقرطاج.

وجمعت السهرة الأولى كلا من “كافون” و”أرمستا” و”A.L.A” و”الكاسترو” و”GGA” و”DJ DARK”.

وهذه أول تظاهرة رسمية تحتفي بفن الراب في تونس.

وحظي الحفل بمتابعة كبيرة من الأوساط الشبابية حيث غصت المدارج بالجمهور الذي جاء بالآلاف ليستمتع بهذا الفن.

في رحلة شبابية بامتياز، سافر فنانو الراب بالجمهور إلى عوالم الغربة والحرمان والثورة على الواقع ليؤسسوا لثقافة جديدة خالية من الظلم والمعاناة.

وانطلق الحفل، الذي امتد على ثلاث ساعات بمقطع ديجي” DG DARK”، وانتهى بأغاني أرمستا التي ألهبت الجمهور الحاضر.

هذا الفن الذي عرف تطورا في الفترة الأخيرة، أصبح يسجل أرقاما قياسية في عدد المشاهدات العالية على منصات التواصل الاجتماعي.

هذه المجموعة الفنية التي أحيت الحفل، اكتسبت شهرة قياسية في تونس بفضل كلماتهم الجريئة التي تعري واقع الفقراء والمظلومين والتي تحمل روح الغليان الاجتماعي.

بلغة بسيطة وإيقاعات صاخبة سيطرت أغاني فناني الراب على مشاعر وعقول الشباب الحاضرين الذين يحفظون الكلمات عن ظهر قلب.

فأغلب مطربي “الراب” نشأوا داخل الأحياء المهمشة والفقيرة وأغانيهم تحاكي الواقع مما جعل الجمهور يقبل عليها.

يذكر أن السهرة الثانية، ستجمع مجموعة من المغنّين وهم “كلاي بي بي جي” و”سامارا” و”سانفرا” و”رادي” و”ماستر سينا” و”PAZAMAN” و”DJ D”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.