وكشف التقرير عن ارتكاب ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، 636 انتهاكاً بحق المدنيين في المحافظات التي تسيطر عليها توزعت تلك الجرائم والانتهاكات بين:

جرائم القتل خارج نطاق القانون

سجل الفريق الميداني للشبكة 34 حالة قتل بينهم خمس نساء، وثلاثة أطفال منها أربع حالات نتيجة طلق ناري، وحالتان نتيجة رواجع المقذوفات، وحالة واحدة تصفية للمعتقل في سجون الميليشيا بصنعاء، وثلاث حالات نتيجة أعمال القنص، وأربع حالات نتيجة للقصف العشوائي على المنازل السكنية، وثمانية نتيجة انفجار لغم أرضي زرعته الميليشيات.

كما سجل الفريق ثلاث حالات اغتيال في محافظة إب ضد مجهول بينهم الشابة ولاء صادق الجبري 19 عاماً بمحافظة إب.

وسجلت قيام ميليشيات الحوثي باغتيال الشيخ الموالي لها أحمد الشعملي أثناء تناوله طعام الغداء في مطعم بصنعاء.

كما سجل الفريق وفاة شيخ مسن 62 عاماً بأزمة قلبية أثناء مراجعته عن أولاده المختطفين لدى ميليشيات الحوثي منذ عام دون أي تهمه.

جرائم الإصابة

وثقت الشبكة 36 حالة إصابة بينهم طفلان وست نساء. نهب الممتلكات والمصالح الخاصة ومداهمة المنازل:

سجل التقرير 19 حالة مداهمة وتفتيش لمنازل المواطنين منها تسع حالات في محافظة إب، وثلاث حالات في محافظة صنعاء وثلاث حالات في محافظة ذمار، وحالتان في ريمة، إضافة إلى حالتين في محافظة صعدة.

السطو المسلح على الممتلكات الخاصة وإحراق المنازل

سجل الفريق حالة إحراق منزل المواطن علي أحمد الحبابي بمديرية يريم شمال محافظة إب وسط انتشار كبير ومخيف لجرائم السرقات والسطو على الممتلكات العامة والخاصة في مختلف مديريات محافظة إب الخاضعة لسيطرة الميليشيات الحوثية وسرقة سيارته.

كما سجلت الشبكة 20 حالة سطو على أملاك وعقارات المواطنين من قبل قيادات حوثية في محافظة إب خلال فترة التقرير، إضافة إلى نهب منزل أحد المغتربين في المملكة والاعتداء على النساء ونهب جميع المقتنيات من ذهب وسلاح وجنابي في محافظة ذمار.

ورصد الفريق الميداني للشبكة اليمنية للحقوق والحريات 49 حالة تضرر للأعيان المدنية والمركبات منها 32 حالة تضرر جزئي لمنازل المواطنين في مديرية حيس بمحافظة الحديدة نتيجة القصف الهستيري والعشوائي لميليشيات الحوثي على منازل المدنيين

الانتهاكات التي طالت المرافق الصحية والمستشفيات

وثق الفريق 11 حالة انتهاكات طالت المستشفيات والقطاعات الصحية حيث قصفت الميليشيات مستشفى 22 مايو في محافظة الحديدة إضافة إلى مركزين صحيين.

كما قامت بإغلاق ثمان مستشفيات في العاصمة صنعاء، كما جددت قصفها على مطاحن البحر الأحمر في الحديدة وثلاث محطات بنزين أخرى.

تقويض سلطات الدولة

رصد التقرير 131 حالة انتهاك فيما يخص تقويض سلطات الدولة حيث قامت الميليشيات بفصل 122 تربوياً واستبدالهم بآخرين موالين للحوثيين، كما قامت بتغيير تسعة مدراء مدارس في صنعاء واستبدالهم بموالين لهم.

كما تعرض المعلم أحمد الحميدي لإصابة بالغة عقب تعرضه لإطلاق نار من قبل مسلحين حوثيين في منطقة جرافة في محافظة إب.

ورصد التقرير قيام الميليشيات الحوثية بإصدار تعميمات تعسفية في الأوساط التربوية تضمنت منع غياب أي معلم رغم استمرار إيقاف مرتباتهم ومنع العمل بجدول الطوارئ ووضع البدائل والالتزام بدوام كامل.

كما رصد الفريق الميداني قيام ميليشيات الحوثي بنقل أسلحتها الثقيلة والمتوسطة إلى أحياء آهلة بالسكان وكذلك إلى المساجد حيث نقلت ميليشيات الحوثي مؤخراً كميات كبيرة من الأسلحة إلى بدروم مسجد السلام بحي الحصبة في صنعاء.

جرائم الاختطافات والاعتقالات التعسفية

وثق الفريق الميداني للشبكة 12 حالة اختطاف وإخفاء قسرياً طالت المدنيين في كلٍّ من ذمار وإب وصنعاء والحديدة.

كما رصد الفريق استمرار الميليشيات الحوثية في بيع المساعدات الإغاثية في الأسواق السوداء وحرمان المستحقين منها.

التجنيد مقابل الغذاء

رصد الفريق إجبار 50 مواطناً في محافظة عمران على تجنيد أولادهم مقابل اعتماد سلال غذائية تمنحها المنظمات الإغاثية.