تسجيل الدخول

الاتحاد الأوروبي يندد بخطة نتنياهو ضم أراضٍ بالضفة المحتلة

مسؤول في مكتب المتحدث باسم المفوضية الأوروبية قال إن الاتحاد لن يعترف بأي تغييرات على حدود 1967

كل الوطن- فريق التحرير11 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
الاتحاد الأوروبي يندد بخطة نتنياهو ضم أراضٍ بالضفة المحتلة

كل الوطن-  وكالات : ندد الاتحاد الأوروبي، الأربعاء، بتعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، فرض “السيادة” على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت بالضفة الغربية المحتلة، في حال انتخابه مجددا.

وقال مسؤول في مكتب المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، طلب عدم نشر اسمه، لمراسل الأناضول، إن الاتحاد الأوروبي لن يعترف بأي تغييرات على حدود 1967، بما في ذلك القدس الشرقية، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني.

وندد المسؤول الأوروبي بتصريحات نتنياهو الأخيرة، مؤكّدًا أن كل خطوة تتخذ في هذا الإطار ستضر بحل الدولتين والسلام الدائم في المنطقة، وأن جميع أنشطة الاستيطان التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية مخالفة للقانون الدولي.

وفي وقت سابق الأربعاء، انتقدت الحكومة الألمانية تصريحات نتنياهو، ودعت برلين على لسان المتحدث باسم الحكومة ستيفن سيبرت، تل أبيب إلى الامتناع عن القيام بأعمال من شأنها عرقلة حل الدولتين.

وشددت ألمانيا على أن موقفها المعارض للمستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، “لم يتغير”.

والثلاثاء، أعلن نتنياهو أنه في حال انتخابه في الانتخابات المقررة 17 سبتمبر / أيلول الجاري، فسيفرض “السيادة الإسرائيلية” على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت، وهو ما فجّر إدانات دولية وعربية واسعة، لازالت تتوالى لليوم الثاني.

الاناضول

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.