وأوضحت المصادر أن الشركة استعادت قدرتها الإنتاجية إلى ما يفوق 11 مليون برميل يوميا، وذلك قبل أسبوع من الموعد الذي كانت السلطات حددته لذلك.

وذكرت “بلومبرج” أن هذه الأنباء، التي ساعدت على تراجع سعر النفط الخام بنحو 1.7% في لندن، تظهر أن المملكة على طريقها لإنهاء أسوأ اضطراب في إنتاجها النفطي في التاريخ.

ومنذ الهجمات، ظلت أرامكو تعمل بجد من أجل استعادة مستويات الإنتاج مع الحفاظ في الوقت نفسه على مستويات الإمدادات لعملائها من خلال السحب من المخزونات وغير ذلك.

وقالت المصادر المطلعة على معلومات قدمتها أرامكو لمحللين اقتصاديين اليوم إنه تم استعادة مستوى إنتاج ما قبل الهجوم في منشأة بقيق إلى 4.9 مليون برميل في اليوم، ومنشأة خريص عند 1.3 مليون برميل في اليوم.

وكانت هناك توقعات بأن إصلاح الأضرار في المنشأتين قد يستغرق عدة أشهر، لكن أرامكو أعلنت في 17سبتمبر أن إنتاجها سيصل إلى 12 مليون برميل يوميا قبل نوفمبر.