أمراء ومسؤولون ينعون اللواء الفغم الحارس الشخصي للملك سلمان

كل الوطن - فريق التحرير
2019-09-29T10:40:23+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير29 سبتمبر 2019آخر تحديث : الأحد 29 سبتمبر 2019 - 10:40 صباحًا
أمراء ومسؤولون ينعون اللواء الفغم الحارس الشخصي للملك سلمان

كل الوطن – متابعات: تداولت وسائل الإعلام المحلية ووسائل التواصل الاجتماعي في السعودية خبر إستشهاد اللواء الركن عبدالعزيز الفغم، الحارس الشخصي للملك سلمان بن عبدالعزيز، مساء أمس السبت.

ونعى عدد من أبرز المسؤولين السعوديين الفغم عبر حساباتهم في تويتر.

حيث قال الأمير عبدالرحمن بن مساعد: “اللهم اغفر له وارحمه وأسكنه الجنة اللهم ثبته عند السؤال اللهم ألهم ذويه الصبر .. إنّا لله وإنّا إليه راجعون ..قدّر الله وما شاء فعل”.

وقال السفير السعودي لدى الإمارات العربية المتحدة: “صباح حزين في السعودية، لأن #عبدالعزيز_الفغم ليس مجرد حارس للملك، الفغم قيمة عائلية.السعوديون لا ينظرون إلى الملك كملك فحسب، بل كأب، ولا ينظرون إلى حارسه الأمين كحارس فحسب، بل كأخ بار بأبيهم.”

وأضاف الأمير محمد بن سلطان آل سعود قوله: “اسأل الله المغفرة و الرحمة للأخ المخلص الوفي لدينه و مليكه و وطنة ، اللواء #عبدالعزيز_الفغم سيظل اسمك محفورا في سجل الوطن ، وستبقى في أذهان المخلصين ما دامت الحياة باقيه..”

وقال بدر العساكر مدير المكتب الخاص بولي العهد: “اللهم تقبل أخي وفقيدنا اللواء #عبدالعزيز_الفغم من عبادك المخلصين، من عملوا للوطن وخدموه بإحسان.. اللهم تجاوز عنه، واغفر له، وارحمه برحمتك..وأسكنه جنتك. وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

واللواء الفغم، رحمه الله، إلتحق بكلية الملك خالد العسكرية مع بداية عام 1410هـ وتخرج منها بنهاية عام 1412 وعيّن باللواء الخاص وتم نقل خدماته إلى الحرس الملكي بعد دمجه مع اللواء الخاص.

وأضافت الصحيفة أن الفغم عمل حارسا شخصيا للملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، ثم عمل حارسا للملك سلمان بن عبدالعزيز. وأضافت أن اللواء الركن “الفغم” حصل على لقب “أفضل حارس شخصي على مستوى العالم، من قبل منظمة الأكاديمية العالمية”.

واللواء الراحل لفت أنظار العالم له كأشهر “حارس ملكي” في العصر الحديث حسب وسائل الإعلام الغربية التي تداولت صورا ومشاهد له، خلال تنفيذه مهمات حراسة الملك سلمان وقبله الملك عبد الله داخل المملكة وخارجها.

وهو خبير في حراسة الشخصيات الهامة، إضافة إلى شخصيته الجذابة ومهاراته الاحترافية، وسرعة بديهته وحسن تصرفه في أصعب المواقف، وهو ما يفسر حصوله على ترقيه استثنائية من رتبة عميد إلى لواء قبل ثلاثة أعوام.

الفغم سار على طريق والده اللواء بداح بن عبد الله بن هايف الذي عمل مرافقا شخصيا للملك عبد الله بن عبد العزيز لثلاثة عقود، حتى توفى في سن مبكرة، ليظهر ابنه عبد العزيز ويكمل مسيرة أبيه في حراسة الملوك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.