السعودية ترد على قرار “فيتش” وتقول إنه اتّخذ على عجل

كل الوطن - فريق التحرير
2019-09-30T21:15:56+03:00
اخبار عاجلةعربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير30 سبتمبر 2019آخر تحديث : الإثنين 30 سبتمبر 2019 - 9:15 مساءً
السعودية ترد على قرار “فيتش” وتقول إنه اتّخذ على عجل

أعربت وزارة المالية السعودية، اليوم الاثنين، عن تحفظها إزاء التقرير الصادر عن وكالة “فيتش”، والذي منح السعودية درجة A، خلافا لتصنيفها السابق A+.

ودعت الوزارة “فيتش” إلى إعادة النظر، التي يبدو عليها الاستعجال، في التصنيف، وأن تأخذ بعين الاعتبار استمرار واستقرار العرض، الذي يعكس ثقة المجتمع الدولي في قدرة المملكة على الوفاء بالتزاماتها تجاه الأسواق العالمية.

وأوضحت الوزارة أن ما تضمنه تقرير “فيتش” لا يعكس دلالات الاستجابة السريعة للسعودية في التعامل مع مثل هذه الأحداث الخطيرة، مؤكدة أن سرعة استجابة ومرونة “أرامكو” عززت موثوقية الشركة في عمليات إمداد النفط إلى الأسواق العالمية.

وأكدت الوزارة أن عجز الميزانية يقع ضمن خططها التي تم الإعلان عنها في ميزانية 2019، وأن الرياض ملتزمة بزيادة تركيز الاستثمار في المجالات الرئيسة لخطة التحول الاقتصادي “رؤية 2030″، وتواصل العمل لتحسين كفاءة وفاعلية الإنفاق، كما أن لديها واحدا من أقوى الاحتياطيات في العالم، إضافة إلى أن الأصول المالية لها تفوق التزاماتها.

كذلك أكدت، أن محافظة السعودية والشركات السعودية الكبرى على مستويات متقدمة في التصنيفات العالمية، يبرهن فاعلية الإجراءات التي تقوم بها الرياض في إطار تعزيز النمو الاقتصادي.

وذلك بالإضافة إلى الجهود التي قامت بها شركة “أرامكو” في تعاملها مع الهجمات على معاملها في بقيق وخريص، في شرق السعودية، ما يبرهن على احترافيتها وكفاءتها في عدم توقف الإمدادات للأسواق العالمية جراء الهجمات.

وقد تمكنت السعودية من استعادة الطاقة الإنتاجية والوصول إلى 11.3 مليون برميل يوميا خلال شهر سبتمبر، على أن تبلغ 12 مليون برميل يوميا مع نهاية نوفمبر، فيما ستبلغ الإمدادات الفعلية خلال شهر أكتوبر 9.89 ملايين برميل يوميا.

المصدر: RT

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.