“حماس” تطالب بإقالة وزيرة الصحة مي كيلة بعد تصريح “فحص الثدي”

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير2 أكتوبر 2019آخر تحديث : الأربعاء 2 أكتوبر 2019 - 8:52 مساءً
“حماس” تطالب بإقالة وزيرة الصحة مي كيلة بعد تصريح “فحص الثدي”

هاجمت حركة ”حماس“ في قطاع غزة، يوم الأربعاء، وزيرة الصحة في الحكومة الفلسطينية التابعة رئيس الوزراء محمد اشتية، بعد تصريحات اعتبرتها الحركة ”معيبة ومسيئة“ للمرأة الفلسطينية بشأن فحص سرطان الثدي.

وقال فوزي برهوم أحد المتحدثين باسم الحركة اليوم في تغريدة عبر ”تويتر“: ”حديث وزيرة الصحة في حكومة اشتية ”مي كيلة “ حول طريقة الكشف عن سرطان الثدي معيب جدًا وفيه إهانة للمرأة الفلسطينية الماجدة عنوان الصبر والعطاء“.

وأضاف أن حديث الوزيرة فيه ”إهانة لوزارة الصحة وللطواقم الطبية بشكل خاص سواءً بقصد أبو بدون قصد“.

وطالب برهوم بإقالة الوزيرة من منصبها قائلًا إن حديثها ”يتطلب اعتذارًا رسميًا للمرأة الفلسطينية وإقالتها فورًا من منصبها“.

ولاقى تصريح الوزيرة، حول فحص النساء الذاتي لسرطان الثدي، عبر تفقدها لأي تغيرات على جسدها قبل أن تذهب للطبيب للفحص، سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الوزيرة في كلمة لها ضمن فعاليات ”أكتوبر الوردي“ للتوعية بمرض سرطان الثدي: ”كل ست تدخل على الحمام وتحسس على حالها بدل ما يحسسوا عليها“.

وبعد الضجة تجاه تصريحها، خرجت الوزيرة عبر صفحتها الرسمية على ”فيسبوك“ تقول: ”أود توضيح حديثي اليوم حول الفحص الذاتي لسرطان الثدي حيث إنني حاولت ان أستخدم لغة بسيطة لشرح هذا الفحص، قد يكون بانه تم فهم ما قلته بشكل مختلف لما أقصد ، بالنهاية أنا امرأة وطبيبة وأحترم كل الآراء واحترم العادات، لكم جميعا كل التقدير والاحترام، ولنعمل جميعا من اجل هدف واحد وهو مكافحه سرطان الثدي“.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.