إنفجار مرعب ينسف مخزنا للألغام والأسلحة «الحوثية» وهذا مصير «20» «حوثياً» كانوا متواجدين بداخله

كل الوطن- فريق التحرير
عربي ودوليهنا اليمن
كل الوطن- فريق التحرير19 أكتوبر 2019آخر تحديث : السبت 19 أكتوبر 2019 - 2:41 صباحًا
إنفجار مرعب ينسف مخزنا للألغام والأسلحة «الحوثية» وهذا مصير «20» «حوثياً» كانوا متواجدين بداخله

كل الوطن – متابعات- مأرب برس: لقي أكثر من عشرين حوثياً اليوم الجمعة مصرعهم، إضافة إلى جرح عدد آخر في انفجار شديد بإحدى البنايات التي تتخذها الميليشيات، مخزناً للألغام والذخائر والأسلحة في شارع الخمسين بمدينة الحديدة، غرب اليمن.

وأفاد الإعلام العسكري في جبهة الساحل الغربي، في بيان، أن الانفجار وقع في إحدى البنايات السكنية التي يتخذها الحوثيون مخزناً للأسلحة والذخائر وتقع في الأحياء السكنية التي لا تزال تحت سيطرة الميليشيات بشارع الخمسين.

ونقل البيان، عن مصدر عسكري، قوله إن سكان الحديدة استيقظوا صباح اليوم على دوي انفجار مروع صاحبه اهتزاز للمنازل القريبة من شارع الخمسين، وتسبب في حالة رعب للأطفال والنساء في عموم المدينة، في ظل استمرار ميليشيات الحوثي بتكديس الأسلحة والمتفجرات في الأحياء السكنية في إصرار على استهداف حياة المدنيين.

ياتي ذلك بعد أيام من انفجار مماثل لمخزن أسلحة لميليشيا الحوثي الانقلابية، في حي سكني بمديرية حيس جنوب الحديدة، ما أدى إلى مقتل ثلاثة مسلحين حوثيين، وأصيب سبعه آخرون بجروح خطيرة، وتدمير المنزل بالكامل وثلاثة منازل مجاورة له.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.