تسجيل الدخول

مكرم محمد احمد لـ(كل الوطن): الاعتداء على قافلة الحرية احط انواع ارهاب الدولة

2010-06-02T15:08:00+03:00
2014-03-09T16:06:18+03:00
عربي ودولي
kolalwatn2 يونيو 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
مكرم محمد احمد لـ(كل الوطن): الاعتداء على قافلة الحرية احط انواع ارهاب الدولة
كل الوطن

كل الوطن – خاص: في حديث مع كل الوطن تحدث الصحفي الكبير مكرم محمد احمد ، نقيب الصحفيين المصريين،حول الحادث الاجرامى الذى ارتكبته إسرائيل حيث

كل الوطن – خاص: في حديث مع كل الوطن تحدث الصحفي الكبير مكرم محمد احمد ، نقيب الصحفيين المصريين،حول الحادث الاجرامى الذى ارتكبته إسرائيل حيث وصفه بانه نوع من الاجرام والقرصنة يمثل احط انواع ارهاب الدولة  بتواطىء من ايهود باراك ونتنياهو فهم من خططوا واشرفوا على تنفيذ هذه العملية الارهابية، هى عملية ضد القانون الدولى والشرعية الدولية والشرائع السماوية وضد القيم الإنسانية كلها، واضاف  مكرم محمد احمد  قائلا من المؤسف ان قرار مجلس الامن كان اقل بكثير مما يجب ان يكون ، ومثل هذه القرار من مجلس الامن جعل من اسرائيل دولة فوق القانون، فهى تعربد  فى المنطقة دون رادع او خوف من عقاب،  هى الدولة الوحيدة فى المنطقة التى تملك ترسانة نووية ولا تخضع للتفتيش الدولى ، تقتل  تهدم البيوت  تقصف تستخدم اسلحة محرمة دولية  وتمارس غطرستها وهى تعلم انها فوق القانون وفى مأمن من العقوبات وهو ما ساهم فى تعميق تلك النزعة الإجرامية لدى قادتها ، كلنا نذكر ما فعلته فى غزة ، ونذكر ما اقترفته من جرائم ضد الانسانية  حينها، ولا ننسى تلك الدبابة التى داست جسد  فتاة امريكية فى العشرين من العمر ولم تحرك امريكا ساكنا ولم توجه لوما لاسرائيل، قرار مجلس الامر الضعيف  اعطى اسرائيل مهمة التحقيق بشفافية ونزاهة وعدالة وهو امر مضحك ان نجعل من المجرم  قاضيا على نفسه ،فتح معبر رفح  خطوة مطلوبة وقرار حكيم ويسلب اسرائيل الحجة على منع دخول المساعدات  لاهالى غزة، بشكل عام ارى ان العالم شرقة وغربة قد وصل الى مرحلة الضجر من اسرائيل  وهى الان خسرت صداقة استراتيجية كانت تربطها بتركيا نام لان ياتى اليوم ان ترفع فيعه امريكا يدها عن حماية الهمجية الاسرائيلية التى تتزايد يوما بعد يوم

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.