تسجيل الدخول

“مقطشين تقطيش”.. هكذا ردت هيفا وهبي على خطاب الرئيس اللبناني!

كل الوطن- فريق التحرير24 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
“مقطشين تقطيش”.. هكذا ردت هيفا وهبي على خطاب الرئيس اللبناني!

كل الوطن- اورينت نت- بيروت  : انتقدت المغنية الاستعراضية هيفا وهبي الخطاب الذي أدلى به الرئيس اللبناني ميشيل عون، بعد سبعة أيام على احتجاجات عمت جميع أنحاء البلاد جراء تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية وانتشار الفساد.

وعلّقت المغنية الاستعراضية، اليوم الخميس، على الخطاب عبر موقعها على تويتر، مبدية غضبها مما جاء في الخطاب وعدم ارتقاءه لمستوى الحدث في لبنان.

وقالت هيفا في تغريدتها، “كنت متوقعة خطاب يضاهي أهمية الثورة، معليش دولة الرئيس 2 مليوني نسمة 8 أيام بالشارع وآخر شي بتطلع بتقول كلمتين مقطشين تقطيش ما زادوا شي غير تمسك الشعب بالثورة والتغيير أكتر وأكتر”.

فنانون آخرون

وبدورهم انتقد بعض الفنانين اللبنانيين كلمة رئيس البلاد ميشال عون، واتفقوا على ضرورة رحيل السلطة العاجزة، معتبرين إن أي شخص ينصب نفسه مندوبا عن الثورة هو خائن للشعب اللبناني.

وقال الممثل بديع أبو شقرا في تغريدة: “منرجع منعيد، هذه السلطة العاجزة ليست قادرة على الإصلاح، وأي شخص ينَصِّب نفسه مندوب عن الثّورة هو خائن للشّعب اللبناني.

واعتبر الفنان راغب علامة في تغريدة على “تويتر” أن “الشعب بحاجة الى إجراءات سريعة مش كلام ووعود! الوعود صار لها من سنة 1992 ما غابت… ولا مرة طبقتوا سطر من البيان الوزاري ولا حتى كلمة من اللي وعدتونا فيه، شبعنا حكي.

ولم يأت الرئيس عون بأي جديد في الخطاب الذي وججه اليوم إلى اللبنانين، حيث أكد أن الورقة الإصلاحية التي تقدمت بها الحكومة الاثنين الماضي، هي الخطوة الأولى في إنقاذ لبنان، وإبعاد شبح الانهيار المالي والاقتصادي عنه.

وقال، إن الإصلاح هو عمل سياسي بامتياز، فأصبح من الضرورة إعادة النظر بالواقع الحكومي الحالي كي تتمكن السلطة التنفيذية من متابعة مسؤولياتها، وطبعا من خلال الأصول الدستورية المعمول بها”.
ورغم تأكيده على حق الشعب اللبناني في حرية التعبير غير أن قال “إن الأنظمة لايتم تغيير ها عبر الشارع”.

ويشهد لبنان لليوم الثامن على التوالي احتجاجات واسعة في كل أنحاء البلاد اعتراضا على الوضع المعيشي والاقتصادي، وقد تطورت مؤخرا لتطالب بإسقاط الحكومة والنظام بشكل شبه كامل.

pa 1571930081 - كل الوطن
 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.